الإثنين 17 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

لطيفة: أجمل ما في الحب جنونه

لطيفة
لطيفة

تعرف تتكلم بلدى، وتشم الورد البلدى وتعيش الحلم العصرى وتقدر بالعربى تنادى باسم الله وباسم بلادى.. تلك الكلمات التى تغنت بها المطربة التونسية لطيفة.



 

ولطيفة من مواليد برج الدلو فقد ولدت فى مثل هذا اليوم 14 فبراير 1968 ومن رفقائها فى البرج سعاد حسنى، داليدا، مى زيادة، شادية.

 

تخرجت لطيفة في أكاديمية الفنون المصرية والمعهد العالى للموسيقى العربية، وكان أول ظهور لها فى برنامج نادى المواهب، وقدمت أول ألبوم لها بعنوان "شك" عام 1985، ولها تجربة سينمائية واحدة هى فيلم "سكوت حانصور".

 

وفى كتيب عن الفنانين وأبراجهم أعدته الصحفية حنان مفيد ونشرته جريدة الأهرام عام 2005 تحدثت لطيفة عن التدخلات الفلكية وأثرها فى حياتها فقالت:

 

هى أحيانا سلبية وأحيانا إيجابية، إنه دائما فى اللحظات الأخيرة من أن مشروعا أو قرارا أنوى اتخاذه أجد أن القدر يلعب لعبته التاريخية معي من جديد، كما أنه أحيانا يحدث العكس فحين أتنازل عن حلم طوعا واختيارا ورضاء بالقسمة والنصيب أجد الحلم فجأة يتحقق بسرعة عجيبة وفى منتهى السهولة.

 

وهناك أمثلة لهذه التداخلات وهى أنني لم أتخيل أو أحلم يوما أن أتعامل مع المخرج يوسف شاهين ثم أمثل معه فيلم سكوت حانصور، أيضا كان لقائى بالموسيقار بليغ حمدى الذى غير حياتى كلها صدفة فى عيد ميلاد الأستاذ محمد عبد الوهاب ولم أكن أعرف أحدا فى الحفل والتقيت بالملحن بليغ حمدى. 

 

كل إنسان فينا معرض للأفراح والأحزان، والأفضل والأسوأ، وكما أن هناك إيجابيات غيرت طريق حياتى هناك صدمات واجهتها لم تكن فى الحسبان ومع ذلك ادعو الله كثيرا أن يهب لى قوة روحية فى حياتى اليومية كى أتناسى أو أستمر. 

 

كان فى حياتى حب عادى هادئ والحقيقة كان من طرف واحد لم أشعر به، يجوز لأنه كان هادئا، إذا كانت خلايا الإنسان تتجدد فى الثانية الواحدة 60 مرة، فما بالك بالإنسان كله صاحب الحب الهادئ، لا شك إنه ميت، وليس معنى ذلك أنى أريد حبا يهز كيانى أو يدمرنى إطلاقا، لكن الحب تعبير صريح مباشر إما بالكلمة الحنونة أو بالفعل المباشر أو بالاثنين معا، أما هذا الحياد فقاتل لا يمكن أن تشعرى به، ثم إن أجمل ما فى الحب جنونه واقتحامه وعنتريته وتحديه لكل ما هو مألوف وممل وسطحى. 

 

برجي خيالى ومثالى زيادة على اللزوم فأنا دائما أتوقع الحدث ويكون عشمي كبيرا وفى النهاية اصطدم وهى وأكره المصالح وكل ما يتسم بها كما أكره بقاء من ينتفع بها ولهذا فعلاقاتي الاجتماعية محدودة للغاية وشبه معدومة لأنني أبحث عن البساطة والنبل والأصالة.

 

كثيرا ما تعرضت للاستغلال آخرها يوم 14 فبراير يوم عيد الحب حيث يحتفل العشاق فى كل مكان.. كنت أنا وحيدة رغم أني لا أتخلى عن أحد ودائما مشاركة للجميع فى أفراحهم وفى أحزانهم ومع ذلك أدرك فيما بعد أن هذه فائدة لى ومكسب لأنى عرفتهم فى حدودهم وأنى لست غالية عندهم لدرجة إلغاء عمل أو سفر والحضور لى، وفى هذه الحالة لا ألوم نفسى وإنما أتعظ. 

 

اقرأ أيضا

لطيفة ترد على منتقدي أغنية "أقوى واحدة"| فيديو

 

لقد أعطيت الكثير وحينما أدركت أن عطائى لا يقدر انسحبت ولم أندم، كما أنى لم أكفر بالحب لأنى مؤمنة بوجوده فى كل شيء حولى، أما الانسحاب فهو بشياكة فأنا قلت فى أغنيتى (بيحسبونى لو جابو سيرتك .. هالوم عليك لكن لقونى برد غيبتك، كأنى باحيى مابين ايديك.. غرامنا حاجة وخصامنا حاجة).

Last Update : 2020-02-11 04:07 PM # Release : 0053