الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

8 مستشفيات سقطت من حسابات المسئولين بالغربية

مستشفيات الغربية المتعثرة
مستشفيات الغربية المتعثرة



القطاع الصحى فى محافظة الغربية يعاني نقصاً في التخصصات والأسرة ووفق الإحصاءات فإن المحافظة يصل تعداد سكانها إلى 6 ملايين مواطن، وتشير مصادر إلى أن المنشآت الصحية المتعثرة هي مستشفيات "بشبيش وبسيون المركزي وحميات المحلة بالإضافة إلى المشروعات الجارية والتي تتمثل في مستشفى "رمد المحلة  ومحلة مرحوم وحميات طنطا وصدر المحلة وطنطا العام والسنطة المركزي.

 

ويتساءل "عادل نور" أحد الأهالي، عن أسباب عدم اكتمال المشاريع الصحية في المنطقة في موعدها المحدد مؤكدا أن هناك مشاريع اعتمدت على الورق منذ سنوات عدة ولم تنجز حتى الآن.

 

فيما أبدى مواطنون بمحافظة الغربية استياءهم من تأخر تنفيذ المشروعات الصحيّة المعتمدة في ميزانية الأعوام السابقة والحالية حيث إنّ المناطق بحاجة ماسة إلى تنفيذها على أرض الواقع.

 

وبيّن "أحمد سعيد" أنّ أهالي "السنطة" استبشروا باعتماد بناء المستشفى المركزى حيث بلغت تكلفة إنشائها نصف مليار جنيه ولكن الأهالي أصيبوا بالصدمة بعد تأخر تنفيذ المشروع لـ 5 أعوام.

 

وذكر " سعيد " أنّ المستشفى بوضعه الحالي عبارة عن مبنى صغير لم يتم هدمه وغير مهيأ لخدمة المواطنين حيث يعاني من تكدّس الحالات وكثافة المترددين في العيادات، مشيرا إلى أنّ الوضع يزداد سوءا.

 

وشهدت المشروعات الصحيّة بالغربية طيلة الأعوام السابقة تعثراً كبيرا خاصة وأنّ المبالغ المعتمدة لإنجاز المستشفيات ومراكزها التابعة متوافرة وبمبالغ كبيرة.

 

ويعاني أهالي المراكز المتضررة من تلك المستشفيات مشقة الوصول إلى المستشفيات المنحصرة بمستشفى الجامعة بمدينة طنطا.

 

وطالب أهالى محافظة الغربية وزارة الصحة بإنهاء معاناتهم مع ندرة التخصصات وتعثر المستشفيات وطول المواعيد في العيادات.

 

ومن جانبه قال الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية إنه وضع خريطة زمنية بالتنسيق مع الجهات المعنية للانتهاء من مشروعات المستشفيات بما يساعد في الارتقاء بالخدمة الطبية بالمحافظة وذلك بالتنسيق مع وكيل وزارة الصحة ومدير إدارة التخطيط.

 

Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0061