الثلاثاء 25 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"نفد بجلده".. رجل يفبرك حادثة اختطافه للتهرب من الزواج

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قرر رجل فبركة حادثة اختطافه بالتعاون مع أصدقائه، حتى لا يتزوج من خطيبته، ويتخلص من حضور حفل زفافه الذي كان مقررا عقده نهاية الأسبوع الماضي.



وانتاب الرجل، البالغ من العمر 55 عاما، من بلدة بيتاليتو في كولومبيا، انتابه شعور بالرغبة في ترك خطيبته مع اقتراب حفل زفافه، ثم أخبر أصدقاءه المقربين عن نيته تركها، فأشاروا عليه أن يدبر حادثة اختطافه، ويختفي عن الأنظار لعدة أيام.

وأبلغ أصدقاء الرجل شرطة الطوارئ باختفاء صديقهم، ونسجوا قصة من خيالهم حول مشاهدتهم اختطافه من قبل مجموعة من الرجال المسلحين وهم يركبون الدراجات النارية.

لكن ما لم يخططوا له، هو أن السلطات الكولومبية أطلقت عملية واسعة النطاق وتشمل الشرطة والجيش للبحث عنه، وذلك لأن كولومبيا لديها تاريخ طويل في عمليات الاختطاف لأغراض الابتزاز.

وأخذت السلطات المحلية في بيتاليتو، البلاغ على محمل الجد، حيث حشدت كلا من قوات الشرطة والجيش الكولومبي في البلدة، مدججة بالسلاح والذخيرة، وفق موقع Oddity Central.

وأمر  قائد شرطة بيتاليتو، نيستور فارجاس بإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى البلدة، لمنع الخاطفين من الفرار، ونشر عناصر الأجهزة الأمنية في كافة الشوارع على أمل تحديد موقع الضحية.

 

هروب عاشقين.. إلغاء حفل زفاف بعد اختفاء والد العريس ووالدة العروس

وبعدما شاهد أصدقاء العريس الهارب حشود القوى الأمنية في المدينة، اضطروا لإخبار الشرطة ببلاغهم الكاذب، والذي زعموا حدوثه لأن صديقهم لا يريد الزواج من خطيبته، وأرادوا أن يساعدوه، حيث سيواجهون عقوبة سجن تصل إلى 6 أعوام.

وقال قائد الشرطة فارجاس لوسائل إعلامية كولومبية إنهم قرروا ”عدم الكشف عن هوية الرجل، لحمايته من غضب السكان المحليين، لا سيما لتركه امرأة سابقة في الكنيسة كان من المفترض أن يتزوجها“.

وأكد فارجاس أن الشرطة تمكنت من الاتصال به وهو يقيم حاليا مع بعض أقاربه في بلدة قريبة، معبرا عن أسفه الشديد للإزعاج الذي تسبب به للجميع.

Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0061