الجمعة 21 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

برلماني يطالب بنقل المصانع لخارج المناطق السكانية لخطورتها على صحة المواطن

تلوث بيئى
تلوث بيئى

قال طارق متولي، وكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب إن انتشار المصانع في وسط التجمعات السكنية من الظواهر التى تسبب أضرارا وخيمة على صحة المواطنين، خاصة أن تجاور الورش الصناعية بالمناطق السكنية يسببون إزعاجًا للسكان فضلًا عما تبثه تلك الورش من ملوثات للبيئة وتشوهات للوجه الحضاري للمدن.  



وأكد متولي فى طلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الصناعة الدكتور نيفين جامع، ووزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد،، أن هناك  إحصاء صدر عن منظمة الصحة العالمية عام 2016، بشأن انتشار المنشآت الصناعية في المناطق السكنية بمصر، أكدت فيها أن ارتفاع نسبة أمراض الصدر والحساسية بمصر إلى أكثر من 10% لاسيما في المناطق الصناعية التي يقطن فيها المصريون، وأن مرض المياه على الرئة هو الأكثر شيوعًا بها.  

طلب إحاطة حول انتشار مصانع صهر البلاستيك داخل الكتل السكنية

وأضاف أن استنشاق تلك الغازات من المصانع يؤدي إلى تهتك في أغشية الشعب الهوائية، وتملأ الرئتين بكمية من السوائل التي تسبب انسداد قنوات التنفس، وأن خطورة الأمر تكمن في استمرار التعرض لتلك الأدخنة، والتي قد تؤدي إلى الوفاة، أو الإصابة ببعض أنواع السرطانات مثل سرطان الرئة.

وطالب النائب بنقل هذه المصانع أو محاولة توفيق أوضاعها وتخفيض نسبة التلوث المنبعثة منها، والتى باتت تمثل خطرًا حقيقيًا على حياة المواطنين، وحظر اختيار مواقع معالجة وتصريف النفايات الخطرة الخاصة بتلك المنشآت في منطقة قريبة من التجمعات السكانية والعمرانية، لافتًا إلى أهمية بناء هذه المصانع عكس تيار الهواء حتى لا يتطاير الهواء محملا بالأتربة المحملة بالعناصر الثقيلة التي تخلفها تلك البيئة الصناعية.

Last Update : 2020-02-20 09:45 AM # Release : 0061