الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

“البدوي” يفسد عودة المفصولين إلى “بيت الأمة”.. ”المطرود” يدعم فكرة إنشاء حزب مواز للوفد.. ويجهض محاولات المصالحة 

رجل الأعمال الهارب السيد البدوي..صورة أرشيفية
رجل الأعمال الهارب السيد البدوي..صورة أرشيفية

بعد شهور من الجفاء نجحت المساعي في تقريب وجهات النظر بين المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد والجبهة المفصولة من الحزب والمسماة بجبهة تصحيح مسار الوفد، وكادت الأمور تعود إلى مجاريها بين الطرفين، لولا دخول السيد البدوي رئيس الحزب السابق المطرود من الوفد بقرار من الهيئة العليا، والذي أشعل نار الخلافات من جديد بين أبوشقة وجبهة المفصولين التى أعلنت من جانبها تشكيل حزب جديد تحت مسميات قريبة للغاية من حزب الوفد، وهى "وفد الأمة" و"بيت الأمة" و"وفد المستقبل" وهى كلها أسماء مناوئة لحزب الوفد.



 

المطرود

ويعد رئيس الحزب السابق الدكتور السيد البدوى شحاتة من المساندين لهذه الجبهة، وخاصة أنه من صعدهم للمناصب إبان فترة رئاسته للحزب، ومن المشجعين لهذه الجبهة في كل القرارات ومنها تشكيل حزب آخر، وقد يكون البدوى رئيسا للمجلس الاستشارى في الحزب الجديد بعد تشكيله، لكن دون أن يظهر في الصورة خصوصا في ظل أحكام الحبس الصادرة بحقه.

وشهدت الأيام الماضية تقاربا بين أبوشقة وجبهة المفصولين قبل أن يتدخل البدوي، ووفقا للمعلومات المتاحة عقد رئيس الوفد الحالى لقاء مع المتحدث باسم الجبهة المهندس ياسر قورة، وكانت الخلافات في طريقها للحل برعاية اللواء محمد الحسيني واللواء محمد إبراهيم وشريف حمودة والدكتور أيمن عبد العال، وكل هؤلاء قيادات سابقة في عهد السيد البدوى، وأصدر أبو شقة قرارا بفصلهم بعد انتخابات الهيئة العليا الأخيرة، وفوجئ أبوشقة بعد أيام قليلة من اجتماعه بـ "قورة" بخروج بيان من الجبهة بتشكيل حزب جديد، كما كثفت الجبهة من ظهورها في عزاء القطب الوفدى السابق أحمد عودة، وظهر قادتها إلى جوار رئيس الحزب السابق الدكتور السيد البدوى، الذي شارك في العزاء. 

استحقاقات دستورية

المهندس ياسر قورة المتحدث باسم جبهة تصحيح مسار الوفد أكد من جانبه أنه نظرا لوجود استحقاقات دستورية قادمة على رأسها انتخابات مجلسى النواب والشيوخ والمحليات، ونظرا لوجود طموح سياسي لدى عدد كبير من الشخصيات البارزة داخل الجبهة، فقد قررت الجبهة، المضى قدما لاستكمال إجراءات تأسيس كيان سياسي جديد يضم نخبة من السياسيين والمثقفين والاقتصاديين والإعلاميين ورجال الأعمال على أن يتم الإعلان عن كافة التفاصيل الخاصة به خلال أيام قليلة.

وأضاف قورة أن التجهيزات مستمرة حاليا وإعلان اسم الحزب خلال أيام قليلة من الآن، لافتا إلى أن الإعلان سيشمل المضمون والفكر، وخاصة أن المجموعة الأساسية في الحزب وفديين في الأساس، وتابع : “هناك مقترحات حاليا لاسم الحزب ومنها وفد الأمة، وبيت الأمة، ووفد المستقبل، موضحا أن الحزب سيكون مفتوحا لمن يريد الانضمام ومؤمنا بثوابت الحزب وسيكون هناك لجنة حكماء أيضا في الحزب”.

وأشار قورة إلى أن الجبهة أبدت حسن نيتها خلال الفترة الماضية لكن لم تكن هناك خطوات بنفس القدر من قبل المستشار بهاء أبو شقة في الاجتماع مع الجبهة وبحث طرق العودة للحزب وهو ما أغضب أعضاء الجبهة وتأكدوا من أنه لا جدوى من المفاوضات مع أبو شقة. مصادر مطلعة داخل الوفد أكدت أن خطوة الجبهة وإعلانها تأسيس كيان جديد نسفت كل محاولات تقريب وجهات النظر وسيتم بشكل نهائي غلق ملف المفاوضات مع أعضاء الجبهة إلى الأبد. 

 

نقلًا عن العدد الورقي...،

Last Update : 2020-02-19 12:06 PM # Release : 0058