الأربعاء 19 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
مؤتمر برلين

5 معلومات عن مبنى المستشارية ببرلين.. أبرزها "10 أضعاف مساحة البيت الأبيض"

مبني المستشارية
مبني المستشارية

يحتضن مقر "المستشارية الألمانية"، اليوم الأحد، أعمال مؤتمر برلين بشأن ليبيا، التي يشارك فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي وأكثر من 12 دولة وعدد من المنظمات الدولية برعاية الأمم المتحدة، وذلك بهدف وضع حد للنزاع الذي يمزق ليبيا من 9 أشهر.



 

ويعول المؤتمر المقرر عقده اليوم الأحد  في مقر "المستشارية"، علي أن يكون  خطوة أولى من أجل السلام في ليبيا"، على نحو يحول دون تحول هذا البلد الغني بالنفط في شمال أفريقيا إلى "سوريا جديدة".

 

وفيما يلي أبرز المعلومات عن مقر "المستشارية الأتحادية"في برلين: 

 

رمز برلين

 بعد إعلان برلين عاصمة لألمانيا الموحدة عام 1991، بدأ التفكير في بناء مقر جديد للمستشارية، تصبح رمزًا لعهد جديد بعد انهيار حائط برلين، فأجرت السلطات مسابقة شارك فيها 835 مهندسا معماريا من 54 دولة، لاختيار تصميم مقر المستشارية الجديد.

 

في 18 فبراير من عام 1993، اختارت لجنة مشكلة من أشهر المهندسين المعماريين في ألمانيا وسياسيين ممثلين لكل أحزاب البلاد، تصميم نفذه مهندسان من برلين، هما إكسيل شولتس، وشارلوت فرانك، وكان تصميمهما يضم مبنى أوسط يربط بين جناحين، في رمز واضح لألمانيا الموحدة.

 

 مبني الحجر الرملي 

 وفي 2001، دشنت ألمانيا مبنى جديدًا للمستشارية ، حيث تلقى المستشار الألماني حينها  جيرهارد شرودر، مفاتيح المبنى من أكسل شولتس المهندس المعماري الذي صممه.

 

وتم بناء المبني الأكبر من نوعه حكوميًا في العالم من الحجر الرملي والخرسانة، وهو ما يجعله لامعا تحت أشعة الشمس خلال الأيام المشرقة.

 

اقرأ ايضا: 

"احتجاجات بقرار رسمي".. مظاهرات فى ألمانيا ضد مشاركة أردوغان بمؤتمر برلين

 

حائط برلين 

وتم بناء المقر الجديد في موقع قريب من حائط برلين السابق، كما أنه كان المركز  الجديد يستهدف المساهمة في تقليل الهوة بين الجزأين الشرقي والغربي لدولة ألمانيا الفيدرالية الحالية.

 

 إثارة الحماس 

وبحسب المهندس الذي صمم المبني أكد أن شكل المبني يهدف  الي إثارة «الحماس» لديمقراطية ألمانيا في مرحلة «ما بعد الحرب»،  لكنه أشار في المقابل إلى ضرورة مواجهة المخاطر التي يثيرها مثل هذا المبنى.

 

10أضعاف مساحة البيت الأبيض

ويصل ارتفاع مبنى المستشارية في برلين إلى 35.4 متر، وهو مقام على مساحة تزيد على 12 ألف متر مربع، ليكون المبنى الحكومي الأكبر عالميا، ويساوي نحو عشرة أضعاف مساحة البيت الأبيض الأمريكي.

 

والمبنى مكون من 8 طوابق، بحيث يضم الطابق الأول قاعة المؤتمرات، أما الطابقان الثاني والثالث فيضمان المعدات والأجهزة.

 

بينما يحتوي الطابق الرابع على «قاعة لدراسة الأزمات»، وتوجد بالطابق الخامس قاعة مخصصة للمآدب، وفي الطابق السادس قاعة اجتماعات مجلس الوزراء. كما يضم الطابق السابع مكتب المستشار والمستشارية، أما الطابق الأخير فخصص لمقر إقامة المستشار الألماني.

Last Update : 2020-02-19 03:11 PM # Release : 0058