الأربعاء 29 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
صمت المجتمع الدولي.. لغز كبير!

صمت المجتمع الدولي.. لغز كبير!

غياب ما يسمى بـ "المجتمع الدولي" ومنظماته الأممية عن القيام بدورها المنشود في إقرار السلم والأمن الدوليين وتواطؤ أطراف هنا وهناك.. أغرى البلطجي أردوغان بإرسال قوات تركية إلى ليبيا بعد موافقة برلمانه، ضارباً بالقوانين والمواثيق الدولية عرض الحائط..



 

استغل أردوغان ما يحدث في ليبيا وعمل على دخولها بدعاوى واهية وباتفاق مشبوه وغير شرعي مع رئيس وزراء طالب البرلمان الليبي بمحاكمته بتهمة الخيانة العظمى، بعد إبرامه اتفاقيتين بحرية وأمنية مع الجانب التركي، كما جرى التصويت على إحالة الموقعين عليهما للقضاء، وهم تحديداً فايز السراج ووزيرا خارجيته وداخليته.

 

اقرأ ايضا : إنه الفيتو الملعون!

 

أردوغان قرر فجأة أن يغزو ليبيا في محاولة بائسة منه لتحقيق أضغاث أحلامه بالزعامة والخلافة والإمبراطورية الموهومة، رغم فضائحه وفضائح حزبه التي تبطل كل دعاواه بالحديث عن الإسلام وشريعته البريئة كل البراءة منه، ومن جرائمه في حق دولنا العربية من سوريا وحتى ليبيا.. تماماً كما هي بريئة من التنظيم الدولي للإخوان والجماعة الإرهابية التي يحتضنها نظامه والنظام القزم في قطر الذي لا يدخر وسعاً في زرع أسباب الشقاق والفتنة في عالمنا العربي بالمال تارة، وبالإعلام المغرض تارة أخرى.

 

واقرأ أيضا : الاستعمار الجديد.. وكيف نجت مصر منه!

 

لا شك أن صمت المجتمع الدولي ومنظماته الأممية عما يفعله أردوغان دون اتخاذ إجراءات على الأرض توقف نزواته وغزواته لهو لغز كبير حقاً!