الأحد 31 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

التعليم تستقبل 45 ألف شكوى خلال 2019| تقرير رسمي

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

أكد تقرير منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة ان وزارة التربية والتعليم قامت بجهود كبيرة في التعامل مع الشكاوى الواردة، وأهمها شكاوى وطلبات نقل الطلاب من التعليم الأزهري أو التعليم الفني للتعليم العام، ومن المدارس الخاصة إلى المدارس الحكومية، وشكاوى عجز المدرسين في بعض التخصصات، بالإضافة إلى توفير المستلزمات التعليمية ببعض المدارس.



وقامت الوزارة بالتعامل مع 45 ألف شكوى خلال العام. كما قامت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى والجامعات المصرية بدورها في التعامل مع الشكاوى الواردة من الطلبة وكادر الجامعة، بإجمالى 10 الاف شكوى خلال العام.

وقال الدكتور طارق الرفاعى: بالنسبة للبعد البيئي، تلقت وتعاملت وزارة البيئة خلال عام 2019 مع عدد 1199 شكوى عبر المصادر المختلفة لمنظومة الشكاوى، حيث استطاعت الوزارة تحقيق أعلى نسبة إنجاز بين الجهات الحكومية بنسبة استجابة وصلت 100%، وكان أبرز استجابات وزارة البيئة التعامل مع الشكاوى المتعلقة بالأدخنة والانبعاثات الضارة الناتجة عن تشغيل المصانع والقيام بالإجراءات القانونية تجاه المخالفات التي يتم رصدها وتوجيهها لجهات الاختصاص لاتخاذ اللازم، كما شملت أنشطة وزارة البيئة مواجهة ظاهرة السحابة السوداء وحرق قش الأرز وتحويل الأزمة إلى فرصة، مع تحقيق أعلى عائد اقتصادي منها وبذلك نجحت الوزارة في الحد من أسباب الشكاوى في هذا المجال.

 

وبالنسبة للبنية الأساسية والمرافق، لفت التقرير إلى أن أجهزة وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة قامت بجهود متميزة فى التعامل مع الشكاوى الموجهة لها، والتي وصلت الى 42 ألف شكوى خلال العام، حيث تم فحصها واتخاذ الإجراءات اللازمة للاستجابة لها فيما يدخل في نطاق اختصاص المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة، والعمل على إزالة أسبابها أو الشكاوى المرتبطة بمياه الشرب والصرف الصحى لتصل نسبة إنجاز الوزارة إلى 95% من الشكاوى الموجهة لها خلال العام.

وفي هذا الصدد، قامت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بدور كبير فى التعامل مع الشكاوى الموجهة لها، والتي وصلت الى 18 ألف شكوى وعلى الأخص في المدن الجديدة إزالة تراكمات مخلفات المباني، وتوفير المواصلات، ورفع كفاءة الطرق والميادين الرئيسية والتي تركزت في مدن القاهرة الجديدة وأكتوبر وبدر والشروق. 

كما قامت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بجهود كبيرة وحققت استجابة عالية فى التعامل مع شكاوى المواطنين حول المرافق، والتي وصلت الى 24 ألف شكوى، سواء حول ضعف أو انقطاعات المياه أو سرعة التعامل مع شكاوى نزح الصرف الصحى، وتلافى الآثار المترتبة على سرقة بعض أغطية البلاعات بالمحافظات المختلفة وتركيب أغطية بديلة لها.

 كما قامت بدور بارز خلال فترات تساقط الأمطار الشديدة بشفط مياه الأمطار استجابة للشكاوى المسجلة من مواطنى المحافظات المتضررة من آثار الأمطار والتي وصلت إلى 163 شكوى خلال العام بالتعاون مع أجهزة المراكز والمدن والأحياء. 

 

وبالنسبة للكهرباء والطاقة والغاز الطبيعى، فقد نوه التقرير إلي أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تعد من أكثر الجهات سرعة فى الاستجابة للشكاوى الموجهة لها، لما لبعض الشكاوى الموجهة لها من خطورة محتملة على صحة وسلامة المواطنين، ومنها الشكاوى الواردة بِشأن تغيير وصيانة صناديق الكهرباء المتهالكة والكابلات والأسلاك المكشوفة، وأيضا تحويل العديد من خطوط كهرباء الجهد المتوسط المارة أعلي المباني في المناطق الأكثر خطورة إلى كابلات أرضية، أو تعديل مسارها، كما قامت الوزارة بفحص والرد على الشكاوى الخاصة بقيمة فواتير الكهرباء. وقد قامت الوزارة بالتعامل مع m 13200 شكوى خلال العام تم الاستجابة لـ 98% منها، وجار استكمال الباقى.

كما تعاملت وزارة البترول والثروة المعدنية والشركة القابضة للغاز وشركاتها التابعة بجهود مميزة فى التعامل مع الشكاوى الواردة وخاصة الشكاوى المتعلقة بتسريب الغاز، حيث تقوم فرق العمل بالشركات المختلفة بالتوجه فورا لأماكن ادعاء حدوث التسرب والتعامل المباشر مع الشكوى، وصولاً لإيقاف التسريب، وقد قامت الوزارة بالتعامل مع 6727 شكوى متنوعة خلال العام بنسبة إنجاز وصلت إلى 94%.

 

وبالنسبة للنقل والطرق، تعاملت وزارة النقل بأجهزتها المختلفة مع الشكاوى الواردة لها حول سوء حالة بعض الطرق والكبارى والشوارع، ومنها أسوار وفواصل الكبارى أو الاختناقات المرورية، حيث قامت الوزارة وأجهزتها التابعة بالتعامل مع 3992 شكوى خلال العام بنسبة إنجاز وصلت إلى 91% . كما تعاملت أجهزة المراكز والمدن والأحياء بالمحافظات المختلفة مع شكاوى الطرق الموجهة لها والتي تقع في نطاق اختصاصاتها.

 

وبالنسبة للموارد المائية والرى، اوضح التقرير، الذى اعدته منظومة الشكاوي الحكومية الموحدة، أن وزارة الموارد المائية والري قامت بسرعة الاستجابة للشكاوى الموجهة لها وخاصة شكاوى نقص المياه وتطهير المجاري المائية، بالإضافة إلى قيام الوزارة بالتنسيق الدائم مع الجهات المعنية لإزالة المخالفات والتعديات على المجاري المائية وأملاك الدولة، وقد استقبلت الوزارة عدد (9014) شكوى وطلبا والتماسا خلال العام قامت بفحصهاوالتعامل معها.

وعلى صعيد آخر اهتمت الوزارة بما ورد لها من شكاوى تتعلق بمخرات السيول، خاصة التي بحاجة إلي إعادة تطهير أو إزالة المعوقات بها، بالإضافة إلى ضمان استمرار محطات مياه الشرب في القيام بدورها علي الوجه الأكمل أوقات السيول أو ارتفاع منسوب مياه النيل بالتنسيق مع وزارة الكهرباء لتوفير الطاقة حال الاضطرار الي قطع التيار، وقد نتج عن ذلك حسم كافة الإستغاثات المتعلقة بزيادة مناسيب المياه في بعض الترع والمصارف وخاصة في فترات سقوط الأمطار، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الفورية والتي وصلت إلى 106 شكاوى خلال العام، بالإضافة إلى التحرك السريع حيال شكاوى تلوث مياه النيل.

وبالنسبة للزراعة، تعاملت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى مع الشكاوى الموجهة لها والتى وصلت إلى 4818 شكوى خلال العام، ومن أهمها شكاوى وبلاغات التعدى على الأراضى الزراعية، والشكاوى من عدم استلام أو نقص الأسمدة الزراعية، والشكاوى المرتبطة بإنتاج أو استلام محاصيل زراعية معينة. 

 

وبالنسبة للبعد الاقتصادى، تم التأكيد في التقرير علي أن منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة أصبحت مقصداً للمستثمر الذي يواجه بعض الصعوبات في التعامل مع عدة جهات حكومية لإنشاء أو بدء العمل نتيجة للتنسيق المستمر بين المنظومة ووحدة شكاوى المستثمرين بوزارة الاستثمار، للاضطلاع بفحص الشكاوى الواردة من المستثمرين من خلال ممثلى الوزارات والجهات وعقد الاجتماعات اللازمة لذلك بما يتماشي ودفع عجلة الاستثمار لتوفير بيئة استثمارية مناسبة، وبما يساعد علي خفض معدلات البطالة تماشياً مع أهداف الدولة، حيث قامت الوزارة والهيئة العامة للاستثمار بدراسة 106 شكاوى خلال العام وأصدرت العديد من القرارات التي من شأنها تذليل هذه المعوقات، وتمكينهم من ممارسة أنشطتهم الاستثمارية، ومن هذا تذليل المعوقات أمام احد مشاريع إنتاج الالياف بالحوض الجاف جنوب بورسعيد الذي تطلب التنسيق بين كل من وزارات (الداخلية – المالية) والهيئة العامة للاستثمار، حيث تم توفير هذا التنسيق وصولاً إلى حل مشكلة المصنع وغيره بالمنطقة الحرة جنوب بورسعيد

 

وتطرق التقرير إلى أن وزارة الخارجية تقوم بجهود كبيرة فى التعامل مع شكاوى المواطنين المصريين بالخارج وطلباتهم لتوفير الخدمات والمساعدات من خلال السفارات المصرية بجميع الدول، حيث استقبلت الوزارة 357 شكوى خلال العام تم التعامل معها، ومن امثلة هذه الشكاوى مناشدة مقدم شكوى للمساعدة في الإفراج ونقل جثمان أحد أقاربه الذى توفى بإقليم كردستان، حيث قامت الوزارة بإيفاد عضو من البعثة الدبلوماسية فى طهران لمتابعة الإجراءات الخاصة بالإفراج عن الجثمان حتى الانتهاء من جميع الإجراءات ونقل الجثمان إلى مصر، كما استجابت الوزارة لشكوى مواطن تم احتجاز اخيه بالسجن الحربي بإحدى الدول لمدة 4 أشهر بسبب عمله بمطعم بفيزا سياحي، حيث تم التنسيق مع الأجهزة المعنية بهذه الدولة وصولا لاستيفاء الإجراءات القانونية اللازمة وترحيله إلى أرض الوطن.

كما تقوم وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج بجهود كبيرة فى التعامل مع الشكاوى الموجهة لها، ومنها استغاثة مواطن تم فصل حماه دون أسباب من الشركة التى يعمل بها بدبى وحصل على حكم نافذ على الشركة بالحجز بقيمة 163 الف درهم مع صعوبة تنفيذ الحجم حيث تدخلت الوزارة لمساعدة المواطن والتواصل مع الجهات المختصة وتم بحث مشكلة المواطن وبالفعل تم استلام مستحقاته من الشركة، واتخاذ إجراءات عودته إلي أرض الوطن، كما استجابت الوزارة لاستغاثة مواطن تعرض نجله لجلطة بالمخ بمدينة نائية بدولة أوكرانيا ويطلب العناية به فتم التنسيق مع السفارة المصرية في أوكرانيا لمتابعة الحالة، وأيضا مع السفارة الأوكرانية بالقاهرة لإنهاء متطلبات سفر والد الشاب ليكون مرافقًا له، و قد تم نقله بالفعل إلى العاصمة "كييف" لاستكمال علاجه وعمل كافة الفحوصات الطبية اللازمة له كما تم نقل الشاب إلى مصر بعد موافقة الأطباء لاستكمال العلاج الطبيعي.

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067