الأربعاء 27 مايو 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تعرف على سبب تسمية سورة الحجر بهذا الاسم

القران الكريم
القران الكريم

 



سورة الحجر.. لكل سورة من سور القرآن الكريم أسرار وفضائل، وهدى ورحمة للمؤمنين، فتلاوة كتاب الله، عز وجل، تحث المؤمن على حفظه والارتباط الوثيق به.. ونورد في التقرير التالي أهم الفضائل التي ارتبطت بسور القرآن الكريم.

 

سورة الحجر

تعد سورة الحجر من السور التي أنزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة، وعدد آيات السورة هي 99 آية وقد أنزلها الله عز وجل على سيدنا محمد بعد سورة يوسف، وقد نزلت في مرحلة صعبة من مراحل نشر دعوة الدين الإسلامي.

سبب التسمية

ذكر الله عز وجل اسم السورة في الآية رقم ثمانين منها وقد أشار الله عز وجل بالحجر إلى مدن ثمود وثمود هم قوم نبي الله صالح عليه السلام، ولم يكرر الله عز وجل معلومات عن أصحاب الحجر أي قوم ثمود سوى في تلك السورة فقط وقد وردت خمس مواقف عن أصحاب الحجر في السورة من بينها الصيحة التي أخذتهم لكفرهم بالله عز وجل وقد كانوا يأخذون من الحجر بيوتا لهم تخوفا من الزلازل إلا أنه عندما آتى أمر الله عز وجل لم تغني عنهم منازلهم من عذاب الله عز وجل.

 

مضامين السورة

1-  التعهد بأن يحفظ القرآن الكريم، حيث قد أكد الله عز وجل من خلال احدى آيات السورة على أنه هو منزل القرآن وهو الحافظ له ليوم الدين وتلك ميزة قد ميز بها الله عز وجل القرآن الكريم عن باقي الأديان السماوية.

2-  الله يقدر الأرزاق بين العباد، فقد أكد الله عز وجل لعباده أيضا من خلال السورة على أنه هو من يقوم بتقدير الأرزاق لن يكون هناك حيله من الآخرين على رزق أحد.

3-  خلق الإنسان،  ورد في السورة أيضا ذكر خلق الله عز وجل للإنسان وقد أكد الله لنا على أن الطين هو العنصر الأساسي لخلق الإنسان، وذكر أنه ينفخ في الطين الروح وذكر المعركة التي قد دارت بين ابليس وبين الإنسان قبل أن يصبح إنسان فقد عصى ابليس أوامر الله عز وجل مؤكدا على أنه له الحق في خلافة الله عز وجل في الأرض عن بني الإنسان.

4-  اللحاق بدين الفطرة، حيث أكد الله عز وجل على ضرورة أن يلتحق الإنسان بطوق النجاه قبل أن يفوت الأوان ولن يتقبل الله عز وجل التوبة من أحد.

Last Update : 2020-05-23 12:22 PM # Release : 0067