الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الخطاب الصحفي لقضايا الإرهاب في المنطقة العربية رسالة دكتوراه بـ«إعلام الأزهر»

الدكتور إبراهيم بسيوني
الدكتور إبراهيم بسيوني

ناقشت كلية الإعلام جامعة الأزهر رسالة دكتوراه بعنوان "الخطاب الصحفي لقضايا الإرهاب في المنطقة العربية - دراسة تحليلية على عينة من الصحف العربية والأجنبية" المقدمة من الباحث إبراهيم علي بسيوني محمد المدرس المساعد بقسم الصحافة والنشر بكلية الإعلام جامعة الأزهر، وعضو المركز الإعلامي لجامعة الأزهر.



وتكونت لجنة المناقشة والحكم من الدكتور جمال عبدالحي النجار– أستاذ الصحافة والعميد الأسبق لكلية الإعلام جامعة النهضة، ومقرر اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين بالجامعة - مشرفًا؛ والدكتور أحمد أحمد زارع- أستاذ الصحافة المساعد ووكيل الكلية الأسبق والمستشار الإعلامي لرئيس جامعة الأزهر- مشرفًا مشاركًا؛ والدكتور عبدالصبور محمد فاضل- أستاذ الصحافة وعميد كلية الإعلام جامعة الأزهر السابق، وعضو اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين بالجامعة، وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية- مناقشًا داخليًا؛ والدكتورة فاتن عبد الرحمن الطنباري- أستاذ الصحافة بقسم الإعلام كلية الدراسات العليا للطفولة جامعة عين شمس وعميد معهد الإعلام وفنون الاتصال بجامعة السادس من أكتوبر الأسبق، وعضو اللجنة العلمية الدائمة لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين بجامعة الأزهر والجامعات المصرية- مناقشًا خارجيًا.

رئيس السنغال يشيد بدور الأزهر في محاربة الفكر المتطرف بالعالم

وبدأت المناقشة بعزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، ثم الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الإرهاب في الوطن العربي، وذلك بحضور الدكتور محمد أبو زيد الأمير نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحري، والدكتور غانم السعيد عميد كلية الإعلام، والدكتور رضا أمين وكيل كلية الإعلام والدكتور عبدالعظيم خضر رئيس قسم الصحافة بالكلية، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس وأعضاء الهيئة المعاونة بجامعة الأزهر.

وأشادت لجنة المناقشة بالدراسة وبالجهد المبذول فيها، وذلك لكونها أحد الدراسات التي تتناول قضية مهمة تعاني منها الكثير من الدول؛ ألا وهي مشكلة الإرهاب وتوجهات خطاب الصحافة العربية والأجنبية نحوها، وقد تم منح الباحث درجة العالمية الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى مع التوصية بالطبع والتبادل بين الجهات المعنية بالبحث العلمي.

 

وسعت الدراسة إلى رصد وتحليل الخطاب الصحفي العربي والأجنبي نحو قضايا الإرهاب في المنطقة العربية، للكشف عن سماته، والوقوف على أبرز الأطروحات، والتعرف على الأدلة والحجج التي استند إليها الخطاب العربي والأجنبي للتدليل على صحة الأطروحات، والقوى الفاعلة وأدوارها وصفاتها ومسارات البرهنة التي تضمنها الخطاب، والوقوف على أوجه الشبه والاختلاف بين خطاب صحف الدراسة، والتعرف على الأطر الإعلامية التي تقدم من خلالها هذه الصحف مشكلة الإرهاب في المنطقة العربية؛ وذلك من خلال تحليل خطاب المواد المقالية للصحافة العربية والأجنبية لدول السعودية، لبنان، الجزائر، أمريكا، بريطانيا- والمتمثلة في الجرائد التالية:" الرياض، الديار، الشروق، النيويورك تايمز، الجارديان"؛ في الفترة الممتدة من بداية يناير عام 2016 إلى نهاية ديسمبر 2017؛ وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج، من أهمها ما يلي:

- جاءت جريدة الرياض السعودية على رأس صحف الدراسة، بتناولها قضايا الإرهاب في المنطقة العربية، تليها جريدة الديار اللبنانية في المرتبة الثانية، تعقبها جريدة الشروق الجزائرية في المرتبة الثالثة، ثم جريدة النيويورك تايمز الأمريكية في المرتبة الرابعة، تليها جريدة الجارديان البريطانية في المرتبة الأخيرة.

 

-  اهتمام كُتَّاب صحف الدراسة بتناول قضايا الإرهاب في المنطقة العربية ارتبط بالبعد الجغرافي ومدى قرب الأحداث الإرهابية والتنظيمات الإرهابية جغرافيًا من الدولة التي تصدر بها الصحيفة محل الدراسة، فكلما اقتربت الدولة التي تصدر بها الصحيفة محل الدراسة جغرافيًا من الأحداث الإرهابية والتنظيمات الإرهابية كلما زادت المقالات الصحفية التي تتناول قضايا الإرهاب بها، وكلما ابتعدت جغرافيًا كلما قلت المواد المقالية بها.

- تأثر كُتَّاب المواد المقالية في صحف الدراسة بالتوجهات السياسية العامة للدول الصادر بها صحف الدراسة.