الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

آثار الإسكندرية: استئناف أعمال تجميل المواقع الأثرية ورفع المخلفات بكوم الناضورة

أعلنت منطقة آثار الاسكندرية والساحل الشمالى  عن استئناف أعمال تجميل المواقع الأثرية ورفع المخلفات من منطقة كوم الناضورة الأثرية الواقعة ش بحري بك بمنطقة اللبان حي الجمرك.



من جانبه قال محمد متولي مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالى، أنه  تم استئناف أعمال مبادرة " حكاية تاريخية "والمكونة من مجموعة من شباب الجامعات وقيامهم بحملة لإظهار المناطق الأثرية بالمظهر الحضاري اللائق وبالاتحاد مع شباب الأثريين وعودة الاسكندرية ومناطقها الأثرية لعهدها المعروف عنها ما بين المحافظات الساحلية .

 

 

واضاف متولى ، ان انطلاق المبادرة  بمنطقة كوم الناضورة الأثرية ذلك بناء علي التنسيق الذي تم بين منطقة اثار غرب الإسكندرية وشباب المبادرة ، مشيرا الى  أن شباب المبادرة سبق وان قاموا بإزالة مخلفات اكثر من ٦٠٠م من منطقة كوم الناضورة الأثرية والبالغ مساحتها ٦ فدان ونصف تقريبا وذلك لاظهارها بالمظهر اللائق بإزالة المخلفات منها

"آثار الإسكندرية": انتهاء ٨٥٪ من أعمال تطهير القلعة

وأشار متولي أن منطقة كوم الناضورة الأثرية مسجلة في عداد الاثار الاسلاميه بمنطقة اثار الاسكندريه والساحل الشمالي بالقرار رقم ٢٣٧٥ لسنة ١٩٩٦ م وهي عبارة عن تل ترابي تراكمي تكون بفعل الزمن أقصي ارتفاع له 25م ويعلو التل مجموعة متنوعة من المباني الأثرية منها مرصد محمد علي باشا وثكنة المأمور المصري وثكنة المأمور الانجليزي وطابية القائد الفرنسي كافاريللي وصهريج المياة وبرج الاشارة وبرج كرة الزوال .

ختام فعاليات ورشة "إدارة المواقع الأثرية" بالتعاون مع المكتب الفنى الأسباني بالقاهرة

 

واوضح متولي أن اشهر المباني بها  برج الاشارة ويرجع تاريخه لسنة ١٩٢٦ م وهو يرجع لعصر الملك فؤاد الاول والبرج ذو سلم حلزوني و يبلغ ارتفاعة 24,5 م

ضبط 39 حالة اشتباه ورفع 586 حالة إشغال طريق بالمنطقة الأثرية في الهرم

وأكد متولي، على  وجود حديقه متحفية بكوم الناضورة تحتوي علي ١٢٦ قطعة متنوعة منها شواهد قبور وأعمدة وتيجان أعمدة وقواعد أعمدة وذلك بخلاف عدد كبير من المدافع الساحلية التي ترجع لعصر محمد علي باشا والتي تنتشر علي المستويات الثلاثة للتل الترابي التراكمي لكوم الناضورة