الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

رمضان صبحي يكشف سر الدخول بقناع "لاكاسا" في نهائي إفريقيا (فيديو)

رمضان صبحي
رمضان صبحي

كشف رمضان صبحي، نجم النادي الأهلي والمنتخب الأوليمبي، سر دخول لاعبي المنتخب بقناع "لا كاسا دي بابل" قبل نهائي بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة، مشيرًا إلي  أن صاحب فكرة الأقنعة كان طاهر محمد طاهر، وحينها كان قلقًا من أن تصبح "فأل" سيء علي الفريق خلال مباراة النهائي.



وأضاف خلال لقائه ببرنامج "معكم"، المذاع علي قناة "سي بي سي"، تقديم الإعلامي مني الشاذلي، أن طاهر محمد طاهر وأحمد ياسر ريان تواصلوا مع أصدقاء لهم خارج المعسكر لإحضار الأقنعة بعدد لاعبي المنتخب الأوليمبي، لافتًا إلي أنه تواصل مع اللجنة المنظمة للبطولة في الإتحاد الإفريقي حول إمكانية السماح بارتداء الأقنعة؛ خوفًا من توقيع اي عقوبة علي المنتخب، مازحًا:"كل هذا تم بعيدًا عن الكابتن شوقي غريب".

وأوضح: أن طاهر محمد طاهر تولى مسئولية إحضار الأقنعة بعيدًا عن تشتيت اللاعبين أو إخراجهم عن تركيزهم، لافتًا إلي أنه لم يعترض أحد اللاعبين في المنتخب علي الفكرة، والجميع كان رجلا واحدًا خلال البطولة.

رمضان صبحى: تكريم الرئيس مصدر فخر لهذا الجيل

وتابع:"أرتدينا الماسكات بعد نزول الكابتن شوقي غريب والجهاز ووصولهم الي غرفة تبديل الملابس، حينها انتظرنا في الأتوبيس ونحن في ضحك هستيري، وبعدها قررنا النزول وارتداء الماسكات"، لافتًا إلي أنه اقترح سماع أحد الأغاني خلال ارتداء الأقنعة.

ولفت: إلي أن شوقي غريب كان يدرك أن جميع اللاعبين علي قدر المسئولية، ويجتهدون في الملعب، ولا أحد منهم يقصر في عمله، مشيرًا إلي أن الأقنعة لها علاقة بأن يصبح اللاعبين في حالة مزاجية جيدة تساهم في تألقهم داخل الملعب بعيدًا عن الضغوط .

وأكمل:"قبل استقلال الحافلة عند الخروج من الفندق كنا نجتمع لقراءة الفاتحة، ثم ننطلق في سماع الأغاني، ونضحك ونعيش حالة مزاح، وعقب الوصول الي الملعب كان التركيز عنوان الجميع".