الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بعد خسارته 170 قرشا فى 2019 .. إلى أين يتجه الدولار في 2020

الدولار
الدولار

يتساءل البعض إلى أين تتجه العملة الأمريكية العام المقبل 2020 مقارنة بالعام السابق له بعد تسارع وتيرة تراجع الدولار أمام الجنيه خلال عام 2019.



وشهد الدولار الأمريكي تراجعا ملحوظا منذ مطلع العام الجاري نتيجة لعدة عوامل منها ارتفاع التدفقات والتي تجاوزت 200 مليار دولار منذ قرار تعويم الجنيه نوفمبر 2016 بالإضافة إلى زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي إلى مستويات أعلى من 45 مليار دولار بنهاية الشهر الماضي بحسب آخر بيانات البنك المركزي مع تحسن موارد النقد الأجنبي، والتى منها عوائد السياحة وتحويلات المصريين العامليين بالخارج.

الدولار يخسر 161 قرشا منذ يناير 2019

و سجلت تحويلات المصريين العامليين بالخارج مستويات كبيرة حيث بلغت أكثر من 26.4 مليار دولار فى الأيام الأخيرة من العام الجاري مقارنة بـ 12.6 مليار دولار عام 2016 بنسبة زيادة تتجاوز 109%. قرار تحرير سعر الصرف الذي اتخذه البنك المركزي المصري في الثالث من شهر نوفمبر 2016 عزز من تحويلات المصريين العامليين بالإضافة إلى قضائه على السوق السوداء وجعل جميع التعاملات تتم عبر القنوات الشرعية "البنوك وشركات الصرافة".

وتحويلات المصريين بالخارج زادت  بعد عام من التعويم لتسجل 24.2 مليار دولار خلال 2017 بنسبة ارتفاع 92%.. واصلت الزيادة بنسبة 100% خلال عام 2018 لتسجل 25.5 مليار دولار.

السياحة كان لها بالغ الأثر فى سعر الصرف كأهم موارد النقد الأجنبي لمصر حيث تمثل نحو 13% من الناتج المحلي للبلاد، فقد حققت السياحة نحو ١٢.٦ مليار دولار في العام المالي 2018/ 2019، وهي أعلى إيرادات في تاريخ السياحة المصرية، ويرجع ذلك إلى الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص في إطار برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة، حيث إنه لأول مرة تم صياغة رؤية موحدة للقطاع. الدولار خسر نحو 170 قرشا منذ يناير 2019 حيث سجل متوسط سعر العملة الأمريكية نحو 16.08 جنيه للشراء و16.18 جنيه للبيع بنهاية تعاملات اليوم الخميس، في حين سجل مطلع يناير 2019 وبالتحديد 2 يناير نحو 17.78 جنيه للشراء، و17.88 جنيه للبيع.

ويتحدد سعر الصرف في البنوك المصرية وفقًا لآلية العرض والطلب وكلما زاد المعروض الدولاري وتراجع الطلب عليه، انخفض سعر الدولار. يتوقع محللون وخبراء ماليون أن يشهد الجنيه تحسن ملحوظ أمام الدولار الأمريكي خلال العام المقبل ليستكمل مسيرة التحسن التي كانت بالعام الجاري 2019 مدعوما باستثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية وتحويلات المصريين العامليين بالخارج وإيردات قطاع السياحة.