الأربعاء 22 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل
طفله البامبرز

قضية طفله البامبرز تتجدد أحداثها على مؤشر "جوجل"  

مغتصب طفة البامبرز
مغتصب طفة البامبرز

كان لـ قضية طفلة البامبرز نصيب الأسد في البحث عبر مؤشر البحث الأكثر شهرة "جوجل"، لتتصدر تريند مصر على جوجل، وخاصة بعد تنفيذ حكم الإعدام فى حق المتهم إبراهيم محمود، 35 سنة عاطل، والمتهم فى قضية اغتصاب الطفلة جنا محمد السيد، ذات العشرين شهرًا، في القضية التي عُرفت إعلاميًا بـ قضية طفلة البامبرز 



تمحور بحث القراء في مؤشر البحث "جوجل" في بعض الكلمات الأساسية وشملت " قضية طفلة البامبرز " و" طفلة البامبرز "، التي أعيدت إلى الأذهان بكل تفاصيلها مع تنفيذ حكم الإعدام في مغتصب الطفلة الرضيعة جنا، في قضيتها التي صُنفت بأنها قضية رأي عام.

طفله البامبرز | آخر رسالة من مغتصب طفلة البامبرز قبل إعدامه

تعود أحداث قضية طفلة البامبرز إلى مُنتصف مارس 2016، حيث كانت الطفلة الرضيعة "جنا"، لا تتجاوز 20 شهرًا، تلعب أمام منزلها بقرية دملاش مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، في وقت صلاة الجمعة، وكان الشارع هادئ والعيون حاضرة، وبعد دقائق قليلة اختفت الطفلة من الشارع، وأخذت والدتها "نهى" بالبحث عنها في كل مكان، لكن لم تجدها. بالصدفة البحتة شاهدت إحدى السيدات بالقرية المتهم يصطحب الطفلة داخل منزله، في البداية أنكر مشاهدتها، ولكن أهالي القرية تمكنوا من إيجاد الرضيعة التي خبأتها أم المتهم بمنزلها.   

 

 

في 24 مارس 2016، حررت والدة جنا محضرًا في مركز شرطة بلقاس، اتهمت فيه إبراهيم محمود، بالتعدي جنسيا على ابنتها، ما أدى إلى إصابتها بنزيف حاد، ونقلت على إثره إلى المستشفى، وتم ضبط المتهم، واعترف بارتكابه للواقعة وبإحالته للجنايات، أصدرت حكمها بالإعدام وأيدته محكمة النقض.

بعد مرور 3 سنوات، نفذت مصلحة السجون، صباح الأربعاء، داخل غرفة إعدام سجن استئناف القاهرة، حكم الإعدام بحق إبراهيم محمود، وتم نقل الجثة إلى مشرحة زينهم، تمهيدًا لتسليمها لأسرته، ليسدل الستار على قضية طفلة البامبرز التي أثارت الرأي العام في مصر.