السبت 25 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"شيغيت".. حقيبة بوتين النووية الأخطر بالعالم 

حقيبة بوتين النووية
حقيبة بوتين النووية

"شيغيت".. تبدو مجرد حقيبة عادية من الخارج، لكنها تعد الأخطر في العالم.. تلك هي الحقيبة النووية المسماة والتي لا تفارق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أينما ذهب، والتي تم الكشف مؤخرًا عما بداخلها.



 

نهاية العالم النووية

بهذه الحقيبة السرية المعروفة باسم "شيغيت" يوجد  زر قد يكون فتيل إشعال نهاية العالم النووية، كما أنه يمكن استخدامه في حالة اندلاع حرب عالمية ثالثة.

 

حراسة مشددة 

تحتوي "شيغيت"، على رمز مفتاح شخصي وبطاقة فلاش، كما أنها تظل  تحت حراسة مشددة على مدار الساعة، بحسب ما ذكرت صحيفة "صن" البريطانية.

 

 

رمز إذن

يمكن للرئيس الروسي، إرسال رمز إذن لقوات الصواريخ الاستراتيجية لإعطاء أمر لإطلاق أسلحة نووية في أي وقت، حيث يعتقد أن هناك مجموعة من 3 حقائب صغيرة بحجم الكمبيوتر المحمول تسمح لبوتن نفسه ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى، بالعمل وشن هجوم نووي في أى وقت.

بوتين فوق الجميع.. قانون روسي جديد يصنف الصحفيين بين شرفاء وعملاء

  أول نظرة 

كانت النظرة الأولى على ما يوجد داخل الحقيبة جاءت منذ يومين من قبل قناة "زفيزدا" الروسية، حيث أوضح مقدم البرنامج على القناة أليكسي يجوروف للمشاهدين، أن أحد مكونات الحقيبة هو بطاقة فلاش، باعتبارها بطاقة فردية وأنها أحد المفاتيح التي يتم إدخالها في النظام.

 

ويتضمن الجهاز صفا من الأرقام، المنظمة بشكل عرضي وسط الحقيبة، بالإضافة إلى 4 أزرار كبيرة تحت صف الأرقام، حيث إن الزر الأبيض هو زر الإطلاق، الأمر الذي يعد غريبا، إذ يكون زر الإطلاق في معظم الأحيان أحمر اللون، كما تتضمن الحقيبة نظاما ثلاثي المفاتيح، مخصصا لبوتن واثنين من كبار المسؤولين العسكريين من أجل إطلاق السلاح النووي.

 

ويعتقد أن المسؤولين الكبيرين اللذين لديهما المفتاحين هما وزير الدفاع سيرجي شويجو، ورئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري جيراسيموف.

 

 

كرة ترامب النووية

وتمثل شيغيت الموازي لما يسمى بـ"كرة القدم النووية" التي لدى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب،  والتي تحتوي على رموز إطلاق الأسلحة النووية الأمريكية، لكن "كرة القدم النووية" لا تحتوي على زر إطلاق، بل تشتمل على سلسلة من التعليمات البرمجية التي تشمل أوامر حتى يتمكن رئيس الولايات المتحدة نقلها إلى المسؤولين في البنتاجون.

 

جدير بالذكر أنه تم تطوير شيغيت خلال إدارة يوري أندروبوف للمخابرات السوفيتية "كي جي بي"، في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي، حيث تم وضع الحقيبة في الخدمة، وهي متصلة بنظام اتصالات خاص يدعم التواصل بين كبار المسؤولين الحكوميين عندما يتخذون قرار استخدام الأسلحة النووية.