الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تعرف على القيادي المليشياوي الذي ظهر في صورة مهينة لطيار الجيش الليبي‎ الأسير

الصورة المهينة لطيار الجيش الليبي الاسير
الصورة المهينة لطيار الجيش الليبي الاسير

ظهر أحد القيادات المليشياوية بجانب الطيار عامر الجقم، الذي سقطت طائرته فوق مدينة الزاوية ويظهر هذا القيادي مع عدة أشخاص آخرين ينتمون لأحدى مليشيات الزاوية في صورة مهينة للطيار المحتجز.



وقال مصدر أمني بمدينة "صبراتة": إن القيادي الذي ظهر في صورة مهينة للطيار المحتز هو محمد سالم بحرون ويعرف بكنيتين الأولى ”الفار“ والأخرى ”أبوالسنون“، مشيرا الي أنه من مواليد 21 أغسطس 1989 ويسكن في شارع الخرطوم وسط مدينة الزاوية.

الأمم المتحدة تحذر من "حمام دم" في ليبيا

وأشار المصدر إلى أن بحرون شارك في أحداث ثورة فبراير 2011 ومنها بدأ يتطور في نشاطاته الإجرامية المسلحة منذ العام 2012 ، مضيفًا: "بدأ  بحرون بعد ذلك تولي  مهام قيادية بمليشيا “ إبراهيم احنيش “ وهذه المليشيا خاضت حرب نفوذ ضد مليشيا ”الخضراوي“ والتي أدت إلى سقوط العديد من المدنيين وتدمير ممتلكات المواطنين والمقار الحكومية.

وبين المصدر أن الفار اشتهر منذ العام 2012 بارتكاب أعمال خطف وقتل وتصفية ونهب الأموال والممتلكات والتجارة بالأسلحة والذخائر بالإضافة إلى تهريب الوقود والاتجار بالهجرة غير الشرعية.

وأضاف المصدر أن الفار شارك بعملية فجر ليبيا، كما أنه كان من ضمن عناصر غرفة ثوار ليبيا التي تأسست في أواخر عام 2013 بمباركه من المؤتمر الوطني حينها، مؤكدا أن حكومة الوفاق عبر وزارة الداخلية منحت الفار رتبة “ نقيب “ بدون أن يخوض دراسة أمنية أو قانونية أو يخوض أي دورات تأهيلية في المجال الأمني أو العسكري.

واشنطن: دفاعات جوية روسية تسقط طائرة أمريكية مسيرة فوق ليبيا

من ضمن أعماله المسلحة مشاركته ضمن صفوف مليشيا ”أحمد الدباشي“ الشهير بـ“العمو“ في مواجهات ضد غرفه عمليات صبراتة في مدينة صبراتة خلال العام 2018.

ومن الأعمال التي كلف بها بحرون آمر مليشيا “ فرقة الإسناد الأولى “ التابعة لمديرية أمن الزاوية تحت قيادة العميد علي اللافي، كما أنه يشارك بحرون منذ أبريل 2019، ضمن صفوف قوات الوفاق في مواجهة قوات الجيش الليبي في محاور جنوب طرابلس.