الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

طلب مناقشة عامة في البرلمان بسبب تزايد أعداد المنتحرين

انتحار - ارشيفية
انتحار - ارشيفية


تقدمت منى منير، عضو مجلس النواب، بطلب مناقشة عامة بشأن زيادة أعداد المنتحرين في مصر، حيث انتشرت في الآونة الأخيرة حالات كثيرة من الانتحار خاصة لدى فئة الشباب، بما يطرق جرس إنذار حول هذه الظاهرة وأسبابها، ويؤكد ضرورة تدخل الجهات المعنية لمواجهة ذلك.

وقالت إن منظمة الصحة العالمية في تقرير لها عن ظاهرة الانتحار حول العالم، أكدت أن شخصا واحدا ينتحر كل 40 ثانية، أي أكثر من الذين قتلوا في الحروب وعمليات القتل أو سرطان الثدى أو الفشل الكلوى والكبد الوبائى فيروس سى أو غيرها من الأمراض.

وأضافت أن مصر تصدرت قائمة البلدان العربية من حيث أعداد المنتحرين لعام 2016، حيث شهدت 3799 حالة انتحار.

وأوضحت أن الميل إلى الانتحار وتكرار محاولاته يكون أعلى في الحالات المصابة باضطراب الاكتئاب النفسي الجسيم، وأيضا الاضطرابات ثنائية القطب، تليها في ذلك حالات الفصام الذهني (الشيزوفرينيا)، كما أشارت الدراسات إلى وجود ارتفاع كبير في حدة السلوك الانتحاري لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات ذهنية بالمقارنة مع المرضى الذين يعانون من اضطراب ناتجة عن سوء استعمال المخدرات أو الاضطرابات الوجدانية.

وقالت مني منير : "يجب تكاتف الحكومة وكافة مؤسسات المجتمع لبحث هذه الحالات لنضع أيدينا على الأسباب ونبحث آليات عاجلة لمواجهة ذلك، خاصة وأن زيادة أعداد المنتحرين لا يمكن الصمت عليها، كما يجب أن تهتم مؤسسة الأزهر الشريف أو وزارة الأوقاف، وكذلك الكنيسة بمواجهة هذه الظاهرة، خاصة وأن التدخل الديني في هذا الملف قادر على حله تماما".