الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

"الرقابة المالية" تحتفل بمرور 10 سنوات على إنشائها.. الإثنين

الهيئة العامة للرقابة المالية
الهيئة العامة للرقابة المالية


تحتفل الهيئة العامة للرقابة المالية الإثنين والثلاثاء المقبلين، بمرور 10 سنوات على إنشائها عام 2009 بعد دمج كل من هيئات سوق المال والتمويل العقاري والرقابة على التأمين في كيان واحد تحت مسمى الهيئة العامة للرقابة المالية والتي تتولى الرقابة والإشراف على الأنشطة المالية غير المصرفية في مصر.

وتنظم الهيئة العامة للرقابة المالية احتفالا عالميا يليق بمكانة مصر كإحدى أولى الدول في العالم التي شهدت وجود أنشطة مالية غير مصرفية بشكل منظم، ومن المتوقع أن يحضر الاحتفال الذي سيتم تنظيمه العديد من الشخصيات المهمة في المؤسسات المالية الدولية.

تجدر الإشارة إلى أن الهيئة الرقابة المالية أصبحت أحد الركائز الأساسية للاقتصاد المصرى مع توسع أنشطتها والتي تضم حاليا سوق المال، التأمين، التمويل العقاري، التأجيرالتمويلي، التمويل متناهي الصغر، صناديق التأمين الخاصة، صناديق التأمين الحكومية، التخصيم وينتظر الموافقة على قوانين التمويل الاستهلاكي وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وتعد هيئة الرقابة المالية هيئة مستقلة وفقا للدستور المصري يتم تعيين رئيسها بقرار من رئيس الجمهورية وبعد موافقة البرلمان.

وأنشئت الهيئة العامة للرقابة المالية بموجب القانون رقم 10 لسنة 2009، وتختص بالرقابة والإشراف على الأسواق والأدوات المالية غير المصرفية بما في ذلك أسواق رأس المال، وبورصات العقود الآجلة، وأنشطة التأمين، والتمويل العقاري والتأجير التمويلي والتخصيم والتوريق، والأنشطة الأخرى التي آلت إليها بهدف تحقيق سلامة واستقرار تلك الأسواق والأدوات وتنظيم الأنشطة وتنميتها وتعظيم قدرتها التنافسية على جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتعمل على الحد من مخاطر عدم التنسيق ومعالجة المشكلات التي تنتج عن اختلاف الطرق أو الأساليب الرقابية.
وتختص الهيئة في سبيل تحقيق أهدافها بالترخيص بمزاولة الأنشطة المالية غير المصرفية والتفتيش على الجهات التي يرخص لها بالعمل في الأنشطة والأسواق المالية غير المصرفية والإشراف على توفير ونشر المعلومات المتعلقة بالأسواق المالية غير المصرفية والرقابة على الأسواق لضمان المنافسة والشفافية في تقديم الخدمات المالية غير المصرفية.