الأحد 26 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أبرزها ضابط برتبة ملازم ثان.. معلومات جديدة عن السعودي منفذ هجوم فلوريدا

الطالب السعودي منفذ هجوم فلوريدا
الطالب السعودي منفذ هجوم فلوريدا


كشفت مصادر أمنية أمريكية أن الطالب السعودي الذي أطلق النار داخل القاعدة الأمريكية في ولاية فلوريدا يدعى محمد الشمراني، وكان برتبة ملازم ثان في الجيش السعودي، بحسب شبكة CNN الأمريكية.

وأضافت الشبكة أن الشمراني كان منخرطا ببرنامج تدريب الطيران بقاعدة بنساكولا الجوية في فلوريدا، في حين قال مسئول في الولاية إن مطلق النار يخدم بسلاح الجو السعودي.

ووفقا لوزارة الدفاع الأمريكية، بدأ مطلق النار تدريباته في أغسطس 2017، وتضمن برنامج التدريب الذي انخرط فيه تدريبات ابتدائية للطيران وأساسيات الملاحة الجوية بالإضافة إلى دراسة اللغة الإنجليزية.

وهاجم مطلق النار السعودي، قبل تنفيذ هجومه، الولايات المتحدة ووصفها بـ"أمة الشر"، إذ نقلت وكالة "فرانس براس" عن "مجموعة سايت للاستخبارات"، وهو موقع يراقب الإعلام الجهادي، أن مطلق النار، محمد الشمراني، نشر بيانا قصيرا على "تويتر" كتب فيه: "أنا ضد الشر، أمريكا قد تحولت بأكملها إلى أمة للشر".

وأضاف الشمراني في تغريدة: "أنا لست ضدك فقط لأنك أمركي، ولا أكرهك بسبب حرياتك، أنا أكرهك لأنك كل يوم تدعم وتمول وترتكب جرائم، ليس فقط ضد المسلمين ولكن أيضا ضد الإنسانية".

قال مفوض شرطة مقاطعة اسكامبيا، ديفيد مورجان، إن السلاح الذي كان بحوزة مطلق النار عبارة عن "مسدس"، في حين لا يزال من غير الواضح كيف تمكن من إدخاله إلى القاعدة وفقا للسلطات باعتبار أن الأسلحة غير مسموح بها داخل القاعدة.

ولقي أمس الجمعة 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 7 آخرون في حادث إطلاق نار في قاعدة جوية تابعة للبحرية الأمريكية في ولاية فلوريدا، فيما أعلنت البحرية الأمريكية مقتل المهاجم أيضا.

وأكدت البحرية الأمريكية في تغريدة لها على تويتر، الجمعة، مقتل مطلق الرصاص، بالإضافة إلى شخصين آخرين فيما تم نقل المصابين إلى المستشفيات المحلية، بينما توفي أحد الأشخاص متأثرا بإصابته.

وقال مسئول في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، إن مطلق النار داخل قاعدة "بينساكولا" الجوية، طالب سعودي الجنسية، كان يتدرب على الطيران في الولايات المتحدة.

وأعربت الخارجية السعودية أعربت عن أسفها لوقوع الحادث، وقالت في بيان "نعرب عن بالغ الأسى والحزن لقيام أحد الطلبة السعوديين في ولاية فلوريدا بإطلاق النار مما أدى إلى وفاة ثلاثة وإصابة عدد من المواطنين الأمريكيين".

وأضاف البيان: "نتقدم بخالص التعازي لأسر الضحايا وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل، ونؤكد أن مُرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يُمثل الشعب السعودي إطلاقا الذي يكن للشعب الأمريكي الاحترام والتقدير".

وكان الملك سلمان أصدر توجيهاته للأجهزة الأمنية السعودية للتعاون مع الأجهزة الأمريكية المعنية للوصول لكافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات هذا الحادث المؤسف.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الجمعة، إن الملك سلمان بن عبد العزيز اتصل به وقدم التعازي في ضحايا القاعدة العسكرية في ولاية فلوريدا، والمتهم فيها طالب سعودي.