الخميس 23 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

6 فحوصات لتشخيص الإصابة بدهون الكبد.. و5 نصائح للتخلص منها

الإصابة بدهون الكبد _ ارشيفية
الإصابة بدهون الكبد _ ارشيفية


قال الدكتور أحمد السبعاوي، أخصائي السكر والغدد الصماء بالمعهد القومي للسكر: إن دهون الكبد ترجع أسبابها إلى تناول الكحوليات وغير كحوليات، بينما يوجد مرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحوليات.

وأشار إلى أنه في معظم الحالات لا يسبب أي أعراض وقد يكتشف صدفة مع إجراء الموجات الصوتية لأي سبب من الأسباب أو نتيجة عمل إنزيمات الكبد وتكتشف انها غير طبيعية وفي هذه الحالة يجب تقييم الحالة كليا عن طريق عمل بعض الفحوصات المهمة لمعرفة التشخيص وتحديد مدى شدة المرض وتشمل تلك الفحوصات:

1- صورة دم كاملة.
2- عمل إنزيمات ووظائف الكبد.
3- تحليل فيروسات الكبد الوبائي سي وبي.
4- تحليل السكر بالدم.
5- تحليل الكوليسترول والدهون بالدم.
6- سونار البطن وقد يستدعي بعض الحالات عمل أشعة الرنين المغناطيسي والتصوير الإلستوجرافي للكبد الذي يبين حالة الكبد وأخذ عينة من الكبد إذا استدعى الأمر.

وأكد أنه يمكن التخلص من دهون الكبد عن طريق عدة عوامل منها:

- إنقاص الوزن بمقدار 10% من وزن الجسم وهو مقبول جدا ولا يتم ذلك إلا عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية واستعمال بعض الأدوية التي تنقص الوزن أو اللجوء إلى العمليات في بعض الأحيان.

- ضرورة تلقى التطعيمات ضد التهاب الكبد الوبائي بي لحماية الكبد.

- ضرورة السيطرة على مرض السكر لتفادي دهون الكبد ومحاولة السيطرة عليه.

مصل الإنفلونزا | 9 أماكن يتوفر فيها مصل الإنفلونزا بـ65 جنيها

- خفض نسبة الكوليسترول بالدم عن طريق النظام الغذائي مع تناول بعض الأدوية وخامسا ضرورة الحفاظ على الكبد بالبعد عن بعض الأشياء المتعبة للكبد ومنها المسكنات وبعض أنواع الأعشاب فليست كل الأعشاب آمنة.

وأكد أن هناك بعض الأبحاث تشير إلى تناول فيتامين (هـ) قد يساعد في الحفاظ على الكبد، كما أن استخدام القهوة يحمي من دهون الكبد ولكن الكمية والمدة غير معروفة.