الأربعاء 29 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تفاصيل لقاء رئيس "قومي حقوق الإنسان" بنظيره الجزائري (صور)


أكد محمد فايق، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، أهمية التعاون البيني وتبادل الخبرات ما بين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بما يساهم في أداء أدوارها المنوط بها طبقا لمبادئ باريس التي تحكم عمل المؤسسات الوطنية.

جاء ذلك خلال استقباله بوزيد لزهاري، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالجزائر، على هامش اجتماعات الجمعية العمومية السادسة عشر للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان التي تعقد بالقاهرة.

نشاط "قومي حقوق الإنسان" في أسبوع

وقدم فايق التهنئة للزهاوي بمناسبة انتخابه رئيس للمجلس الوطني الجزائري متمنيا له التوفيق في أداء مهمته، وأضاف أن المجلس وفقًا لإستراتيجية عمله يسعي للتعاون البناء مع كافة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان على المستويين الإقليمي، والدولي بما يعزز قدرات المؤسسات في نشر وتعزير وحماية حقوق الإنسان.

وأعرب لزهاوي عن أهمية التعاون بين المؤسسات الوطنية العربية وعن تقديره لـ"فايق" باعتباره أحد القامات الحقوقية في العالم العربي بما يملكه من تاريخ وخبرات تمتد لعشرات السنوات وأنه خلال الفترة المقبلة سيكون هناك تعاون ما بين المؤسستين الجزائرية والمصرية بما يحقق أهدافهما معا.