الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

تفاصيل لقاء رئيس النواب ووزيرة خارجية جنوب السودان


التقى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، والوفد المرافق له، اليوم الجمعة أووت أشويل وزيرة الخارجية والتعاون الدولى في جنوب السودان.

وفى بداية اللقاء أكد الدكتور عبدالعال أن زيارة الوفد البرلمانى المصرى الحالية لجنوب السودان إنما هي رسالة دعم ومؤازرة من الشعب المصرى لشعب جنوب السودان الشقيق في هذه المرحلة الدقيقة، واستكمالًا لجهود تعزيز وتوطيد العلاقات بين البلدين، مشيرًا إلى أن جنوب السودان يمر بمرحلة دقيقة من تاريخه، وأن مصر على مستوى القيادة السياسية وجميع المستويات الاخرى حريصة خلال هذه المرحلة على استكمال تقديم كافة أشكال الدعم والمساعدات لانجاح اتفاق السلام المنشط، إيمانًا بضرورة ترسيخ أمن واستقرار جنوب السودان وبما يحقق الرخاء والتنمية ويحقق آمال وطموحات الشعب الجنوب سوداني، منوهًا في هذا السياق إلى أنه في إطار علاقات الأخوة والتعاون، ستقدم مصر مساعدات إنسانية خلال الأيام القادمة لصالح المتضرريين من الفيضانات الأخيرة بجنوب السودان.

وفيما يخص التعاون الثنائى بين البلدين، أكد الدكتور عبدالعال أن مصر تسعى جاهدة إلى تعزيز التعاون الثنائى مع جنوب السودان في المجالات كافة، مشيرًا إلى أنه في مجال التعليم فإن مصر تقدم نحو عدد من المنح الدراسية والتدريبية لطلبة جنوب السودان كل عام للدراسة في مختلف الجامعات والمعاهد المصرية، للتعليم ولإعداد الكوادر وتأهيل الشباب في مختلف المجالات، كذلك تسعى مصر إلى تشغيل فرع جامعة الإسكندرية بمدينة تونج بولاية واراب، فضلًا عن التعاون الجارى لإعداد مناهج اللغة العربية والتربية الإسلامية لطلبة المدارس الجنوب سودانية وطباعة هذه الكتب.

وفي مجال التعاون الاقتصادي، أشار إلى أن ابرام اتفاقيات حماية الاستثمارات الثنائية بين مصر وجنوب السودان سيشجع المستثمرين المصريين على ضخ استثماراتهم في الجنوب ويحفزهم ويوفر مظلة طمأنة لهم.

وفى مجال الطاقة، أشار الدكتور عبدالعال إلى أن مصر تعمل على تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، حيث إن هناك وفدا فنيا من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية متواجد في جنوب السودان للقيام بفحص فني وتقييم بعض محطات الكهرباء التي أنشأتها مصر في مدن واو، ورومبيك، وبور، ويامبيو، وذلك بهدف تشغيلها في أقرب فرصة ممكنة، وكذا العمل على رفع كفاءتها بما يتماشى مع حجم واحتياجات السكان الحالية.

من جانبها، رحبت أووت أشويل وزيرة الخارجية والتعاون الدولى في جنوب السودان بالدكتور على عبدالعال والوفد البرلمانى المرافق له في بلدهم الثانى جنوب السودان، قائلة للوفد البرلماني المصري "إن زيارتكم لجنوب السودان جاءت في التوقيت المناسب وهي الزيارة الأولى من نوعها، ونقدر نقدر لمصر قيادةً، وحكومةً، وشعبًا الدعم المتواصل لنا".

وأكدت الوزيرة على أن جنوب السودان تقدر لمصر قيادةً، وحكومةً، وشعبًا الدعم المتواصل لها والتعاون الثنائى للاستفادة من الخبرات المصرية في مختلف المجالات، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية المستدامة في جنوب السودان. وأضافت أن لدى جنوب السودان فرص استثمارية هائلة أمام مصر يمكنها الاستفادة منها.

وعلى صعيد الأوضاع الداخلية في جنوب السودان، طلبت الوزيرة تدخل القيادة السياسية المصرية من أجل تثبيت إجراءات السلام، قائلة: "نطلب من الرئيس السيسي بوصفه رئيسا للاتحاد الأفريقي التدخل لتثبيت إجراءات السلام ووقف التوتر في جنوب السودان لما يتمتع به من قبول لدى جميع الأطراف".

واستكملت وزيرة الخارجية بالتأكيد على أهمية التنسيق والتشاور بين مصر وجنوب السودان إزاء القضايا محل الاهتمام المشترك إقليميًا ودوليًا، حيث تعتبر مصر شريكًا هامًا لجنوب السودان، فضلًا عن دورها المحوري والريادى في القارة الأفريقية.