الأحد 19 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

دورة أسس ومبادئ التجارة الآمنة من وإلى الصين في طنطا.. اليوم

هيثم طلحة
هيثم طلحة


تنطلق فعاليات "دورة أسس ومبادئ التجارة الآمنة من وإلى الصين"، في مدينة طنطا، اليوم الجمعة ولمدة يومين، ويحاضر فيها هيثم طلحة عضو شعبة خدمات النقل الدولى بغرفة تجارة الإسكندرية، وعضو الاتحاد العام للمصريين بالخارج، خبير في العلاقات المصرية الصينية.

وأكد هيثم طلحة عضو شعبة خدمات النقل الدولى بغرفة تجارة الإسكندرية، وعضو الاتحاد العام للمصريين بالخارج، خبير في العلاقات المصرية الصينية، أن هناك عدة أمور يجب أن يدركها أي مستورد جديد قبل البدء في عملية الاستيراد من خلال معرفة أسس الاستيراد والتصدير والقوانين الحاكمة للعملية الاستيرادية وما هي شروط وإجراءات الاستيراد.

وقال في تصريحات خاصة لـ "فيتو" إنه يجب أنه يحدد المستورد الجديد هدفه عند زيارته لأى بلد، هل سيذهب إلى المعارض أم زيارة مصانع محددة.

وأضاف أن هناك عاملين يؤثران في عملية الاستيراد وهما، أن يكون "المستورد الجديد لديه خلفية عن المنتج الذي يرغب في استيراده" وعلى دراية بكل تفاصيله وكيفية تركيبه وتشغيله واختيار المنتج ذي الجودة العالية، لافتا إلى أن دور "المكتب الوسيط" في العملية الاستيرادية ينحصر في الجزء الإجرائي والتنفيذي، مشيرا إلى أن النقطة الثانية في عملية الاستيراد تتحدد بأن يكون لدى المستورد الجديد خبرة كاملة بكيفية تسويق المنتج وتوزيعه وبيعه.

وأشار إلى أنه لا يكفي إطلاقا أن يكون المنتج المراد استيراده عليه إقبال شديد ليتم الاستيراد، فهذا نهج خطأ ولن تنجح العملية الاستيرادية، موضحا أنه من الوارد وجود منافسين اخرين يقومون باستيراد نفس المنتج بأسعار تنافسية ومع عدم وجود عملاء دائمين أو قاعدة عملاء للمستورد الجديد فهذا سوف يؤدى إلى الفشل.

وقال طلحة إن الدورة التدريبية تستهدف تنمية قدرات رواد الأعمال سوف تتضمن كيفية القيام بعملية شراء واستيراد بشكل آمن وكامل من الصين وكيفية اختيار المشروع والمنتج المناسب، والتعرف على (الخريطة التجارية) للصين والتي يجهلها كثير من المستوردين والمسافرين للصين وأهم القواعد الاستيرادية التي لا بد من الإلمام بها قبل البدء في أي خطوة وفرص التصدير للصين وأسس وعمليات الشراء الآمنة وتجنب المخاطر التي قد تعرض المستثمر للنصب والاحتيال.