الإثنين 27 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

أسباب طرح برنامج تحفيز الطيران والشركات المستفيدة منه

إيهاب عبد العال،
إيهاب عبد العال،


قال إيهاب عبد العال، أمين صندوق جمعية مستثمري السياحة الثقافية: إن المستفيدين من برنامج تحفيز الطيران هي الشركات الأجنبية، وعدد قليل من الشركات المصرية، حيث تم العمل به في عام 1997 لتنشيط حركة السياحة بعد حادث الأقصر، بفكرة وزير السياحة الأسبق الراحل الدكتور ممدوح البلتاجي، لاستعادة السياحة وتنشيطها في ذلك الوقت، وتوقف هذا البرنامج بعد تحقيق الهدف المرجو منه، وعاد مرة أخرى في عام 2001 وما زال مستمرا حتى الآن.

وطالب أمين صندوق جمعية مستثمرى السياحة الثقافية، بإنشاء شركة وطنية للطيران منخفض التكاليف لتكون بديلًا عن الشركات الأجنبية، على أن يتم تمويلها من خلال ضخ المبالغ المخصصة لتحفيز شركات الطيران من وزارة السياحة، مشيرا إلى أن هذه الشركة ستكون مسئولة عن نقل السياح فقط، ويمكن استغلال مطار سفنكس الجديد لاستقبال الطيران منخفض التكلفة.

"السياحة": منح شهادة النجمة الخضراء لـ80 فندقا

وأشار إلى أن الشركة الجديدة تحصل على طائراتها من خلال نظام إيجار تمويلي بغرض الشراء، وأن يكون هذا الطيران قصير المدى أقل من 4 ساعات، مؤكدا أن الاعتماد على آخرين في عملية نقل السياح أضاع الكثير على الدولة، وجعل هذه الشركات تتحكم في المقدرات السياحية والاقتصادية للدولة.

وأكد ضرورة إلزام البنوك التي تعمل في مصر بمنح تسهيلات بنكية لمستثمري قطاع السياحة لإعادة تأهيل وتطوير الفنادق القائمة والمغلقة، لتتواكب مع المعايير الجديدة التي اعتمدتها وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط، على أن يكون البنك المركزي ضامنا للقطاع السياحي والمستثمرين أمام البنوك المختلفة، أسوة بالمبادرة التي أطلقها رئيس الوزراء أمس لدعم قطاع الصناعة، مشيرا إلى أن حجم إنفاق السياح القادمين بغرض السياحة الثقافية تخطى 3 أضعاف ما ينفقه السائح على السياحة الشاطئية والترفيهية.