السبت 25 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

عمرو موسى يصل عزاء شعبان عبد الرحيم (صور)


وصل منذ قليل، عمرو موسى، رئيس جامعة الدول العربية الأسبق، لعزاء المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، المقام أمام منزله بشارع البشبيشي بمحطة الطوابق في شارع فيصل، وسط وجود أبناء ومحبي الفنان الراحل.

يذكر أن المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم، توفى أمس الثلاثاء عن عمرٍ ناهز الـ62 عامًا بعد صراع قصير مع المرض، وشيع محبو الفنان الراحل جثمانه، أمس، من مسجد السيدة نفيسة، وسط حضور عدد من المطربين الشعبيين مثل محمود الليثي، وعبد الباسط حمودة، وحجازي متقال، والفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، والفنان مكرم منير.

يشار إلى أن عبد الرحيم كان قد أحيا إحدى الحفلات بالمملكة العربية السعودية ضمن حفلات ليالي المحروسة بموسم الرياض، قبل أيام، حيث أحيا حفله وهو جالس على كرسي متحرك نظرا لإصابته في بمشكلة في العظام.

وولد المطرب الشعبي في حي الشرابية بالقاهرة باسم "قاسم" ولكن اختار اسم "شعبان" بالوسط الفني وحتى حياته الشخصية نسبة إلى ولادته في شهر شعبان

وكان عبدالرحيم يعمل في كي الملابس ويغني لأهله وأصدقائه في الأفراح والأعياد والمناسبات قبل أن يسمعه صاحب أحد محال بيع الكاسيت، وينتج له شريطًا مقابل مائة جنيه.

ذاع صيت الفنان الراحل بشريط "ها بطل السجاير"، ولكن الاهتمام الإعلامي الحقيقي به بدأ مع أغنية "أنا بكره إسرائيل".

وتعد  «أنا بكره إسرائيل» من أشهر أغانيه التي استوحاها شعبان من أحداث الانتفاضة الفلسطينية والتي أثارت ردود فعل كبيرة محليًا وعربيًا.

وأحدثت الأغنية جدلًا وقتها؛ إذ اتهمته شبكة سي أن أن الإخبارية الأمريكية بالتحريض على مناهضة التطبيع مع إسرائيل، في حين اعتبرها كثيرون على الجانب الآخر، تعبيرًا عن نبض الشارع المصري والعربي، ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن كينيث باندلر المتحدث باسم اللجنة اليهودية الأمريكية قوله: إنه «راع للكراهية».