12/8/2019 12:00:00 AM
رئيس التحرير
عصام كامل

وزير التنمية المحلية لنواب المحافظين الجدد: يوميا انزلوا الشارع بين المواطنين

 اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية
اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية


أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن رؤية القيادة السياسية في الاستعانة بالشباب في منصب نواب المحافظين، دليل قوي على توجه الدولة نحو تمكين الشباب، واستمرار للنهج المتبع منذ عام 2014.

وأشار شعراوى إلى أن تلك الخطوة حصاد للجهود الكبيرة التي بُذلت في السنوات الماضية من خلال المنصات المختلفة لتأهيل الشباب للقيادة وعلى رأسها البرنامج الرئاسي كما يُعد ذلك دليلا على انفتاح الدولة على شباب السياسيين الذين يُمارسون العمل الحزبي على أرضية وطنية.

التنمية المحلية ترفع درجة الاستعداد بغرفة الأزمات تحسبا للتقلبات الجوية

وشدد وزير التنمية المحلية على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وضع منذ بداية توليه المسئولية رهانه على الشباب ومن ثم فقد بادر بالاستثمار في قدراتهم ليصبحوا مؤهلين لحمل راية العمل السياسي والتنفيذي، لافتًا إلى أن الرئيس السيسي بادر أيضًا بفتح قنوات للتواصل مع الشباب وبناء منصات مستدامة للحوار معهم من خلال مؤتمرات الشباب التي لم تنقطع منذ عام 2016، وذلك في سياق إستراتيجية طموحة واضحة المعالم لتمكين الشباب، ونحن نجني ثمار تنفيذ هذه الإستراتيجية من خلال هذه الوجوه الشابة التي ينبعث منها الحماس والمسلحة بالعلم.

جاء ذلك في كلمة الوزير محمود شعراوى اليوم في افتتاح البرنامج التدريبي المكثف لنواب المحافظين الجدد تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية الذي يتم تنظيمه بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب والذي يشارك فيه عدد من الوزراء.

وأوضح شعراوي أن تجربة النواب المحافظين الماضية في المحافظات حققت نجاحًا وبعضهم قاد العمل على أرض المحافظات وتميز في بعض الملفات وتحقيق التكليفات المطلوبة.

وطالب الوزير من نواب المحافظين الجدد بأن يتواجدوا بصورة يومية بين المواطنين في الشارع، لمعرفة مطالب المواطنين ومشاكلهم والعمل على حلها.

وهنأ شعراوى النواب الجدد على ثقة القيادة السياسية وتكليف الرئيس عبدالفتاح السيسي لهم للعمل كنواب للمحافظين، ووضعهم على رأس السلطة التنفيذية للمشاركة في قيادة العمل الوطني المحلي ومعاونة السادة المحافظين في أداء مهامهم وإعطاء حيوية وضخ دماء جديدة في أوصال الإدارة المحلية.

وأوضح وزير التنمية المحلية أنه انطلاقًا من الدور الدستوري المنوطة به الوزارة واختصاصاتها القانونية بادرت بالعمل في سياق هذه الإستراتيجية الوطنية لتأهيل وتمكين الشباب، حرصت الوزارة على أن تنعكس هذه الإستراتيجية في اختياراتها للمسئولين عن العمل المحلي وتعيين القيادات المحلية، على مستوى رؤساء القرى والمراكز والأحياء وسكرتيري عموم المحافظات وسكرتيري العموم المساعدين.