الثلاثاء 28 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

ترامب يرفض حضور جلسة مساءلته في مجلس النواب


رفض البيت الأبيض حضور الرئيس دونالد ترامب ومحاميه جلسة مجلس النواب لمساءلة الرئيس، مشيرا إلى عدم توفر "العدالة الأساسية"، وجاء ذلك عقب انتهاء مهلة حددها اللجنة القضائية بمجلس النواب لتحديد ترامب موقفه من الحضور.

وأبلغ البيت الأبيض النواب الديمقراطيين أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومحاميه لن يشاركوا في جلسة تعقد بمجلس النواب هذا الأسبوع لمساءلة ترامب فيما بات يعرف بفضيحة "أوكرانيا غيت".

وقال محامي البيت الأبيض بات سيبولوني في رسالة موجهة إلى الرئيس الديموقراطي للجنة القضائية في مجلس النواب جيري نادلر: "لا يمكن توقع مشاركتنا في جلسة استماع بينما لم تتم تسمية الشهود بعد، وأيضا يبقى من غير الواضح إن كانت اللجنة القضائية ستتيح للرئيس إجراءات عادلة من خلال السماح بجلسات استماع إضافية".

وأضاف سيبولوني: "بالتالي وتحت الظروف الراهنة لا ننوي المشاركة في جلسة الاستماع المقررة الأربعاء".

وبالرغم من إشارة سيبولون إلى "الانعدام التام للإجراءات القانونية الواجبة والعدالة الأساسية التي يتعين إتاحتها للرئيس" في عملية المساءلة فإنه لم يستبعد المشاركة في إجراءات أخرى. ولكنه أشار إلى أنه سيتعين أولا على الديمقراطيين تقديم تنازلات إجرائية كبيرة.

ويواجه ترامب في التحقيق الذي يجريه مجلس النواب مزاعم بأنه سعى بشكل غير قانوني للحصول على مساعدة من أوكرانيا للإضرار بخصومه السياسيين المحليين، بما في ذلك منافسه المرشح الرئاسي الديمقراطي المحتمل لعام 2020 جو بايدن.

وستبدأ اللجنة القضائية في مجلس النواب اجتماعاتها الأربعاء القادم للتقرير فيما إذا كانت الأدلة التي تم جمعها في مرحلة التحقيق تفي بمعايير المساءلة الدستورية المتمثلة في "الخيانة العظمى أو الرشوة أو غيرها من الجرائم الكبرى والجنح".

وكانت اللجنة القضائية التي يقودها الديمقراطيون بمجلس النواب والمكلفة ببحث الاتهامات المعروفة باسم مواد المساءلة قد أمهلت ترامب حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي أمس الأحد لتحديد ما إذا كان سيرسل محاميا للمشاركة في الإجراءات التي تقوم بها اللجنة القضائية يوم الأربعاء المقبل.

وينظر محققو الكونجرس فيما إذا كان ترامب قد استغل سلطاته بالضغط على أوكرانيا لفتح تحقيقات مع جو بايدن نائب الرئيس السابق والسياسي الديمقراطي الذي يخوض انتخابات لمنافسته على الرئاسة في 2020 كما يبحثون نظرية مؤامرة واهية تفيد بأن أوكرانيا وليس روسيا هي التي تدخلت في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

ونفى ترامب ارتكاب أي مخالفات ووصف تحقيق المساءلة بأنه صوري. ولن تكون لإجراء العزل مخاطرها على ترامب وحده، لكنه قد يصبح أول رئيس أمريكي يتم عزله. وفي تاريخ الولايات المتحدة كان هناك ثلاثة رؤساء كادت تطالهم إجراءات العزل.

هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل