الخميس 27 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

3 سيناريوهات لإعادة المفصولين الجدد إلى صفوف حزب الوفد

حزب الوفد
حزب الوفد


في الوقت الذي لم يجتمع فيه المستشار بهاء أبو شقة رئيس حزب الوفد، مع جبهة تصحيح المسار والمفصولين بقرار منه، منذ ما يقترب من عام، وظلت الأمور متوترة بينهما ودعاوى قضائية هنا وهناك، عاد الود مرة أخرى، بعد لقاء جمع بين أبو شقة مع المهندس ياسر قورة المتحدث باسم الجبهة، وتوصلا إلى حلول لإعادة هذه الجبهة مرة أخرى إلى صفوف الوفد، وأصبح هناك عدة سيناريوهات لإعادة هذه الجبهة.

أما السيناريو الأول وهو أن تعود هذه الجبهة بقرار من المستشار بهاء أبو شقة رئيس الحزب نظرا لأنه هو الذي اتخذ قرار الفصل وأيضا وفقا لتفويض الهيئة العليا بالحزب له باتخاذ أي قرارات تهم وتخص الحزب واتخاذ القرارات العاجلة.

السيناريو الثانى لإعادة المفصولين، هو استئناف عمل لجنة عودة المفصولين، التي شكلها المستشار بهاء أبو شقة، فور فوزه برئاسة الحزب والتي ترأسها الدكتور عبد السند يمامة، عضو الهيئة العليا بالوفد، وعاد من خلالها السكرتير العام الحالى والقيادى الوفدى السابق فؤاد بدراوى، ولكنه تم تجميد نشاطها منذ فترة بعد عودة كافة المفصولين فقد يجدد نشاطها بقرار من المستشار بهاء أبو شقة رئيس الحزب مرة أخرى.

رسميا..إسقاط عضوية السيد البدوى من حزب الوفد

ويأتي السيناريو الثالث والأخير لإعادة المفصولين من الحزب، عبر عرض الأمر على الهيئة العليا للحزب، للتشاور والمناقشة فيه وخاصة أنها تمثل القرار الأعلى في الحزب والمنتخبة من قبل الهيئة الوفدية بأغلبية الأصوات، وأيضا لأن الهيئة العليا أيدت قرار أبو شقه بفصلهم سابقا.

كانت انتخابات الهيئة العليا، أجريت لحزب الوفد منذ عام من الآن، وأصدر المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد قرارا بفصل مجموعة من الذين لم يحالفهم النجاح في الانتخابات، بعد تجاوزهم ضد الحزب، وإعلانهم عن خروقات في الانتخابات، وظلت الأمور متوترة على هذا النحو حتى ظهرت الانفراجة الأخيرة.



Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0062