رئيس التحرير
عصام كامل

"استثمر في أفريقيا" بالعاصمة الجديدة برعاية السيسي

الرئيس السيسي خلال القمة التنسيقية الأولى للاتحاد الإفريقي
الرئيس السيسي خلال القمة التنسيقية الأولى للاتحاد الإفريقي


ينطلق اليوم الجمعة، فعاليات مؤتمر أفريقيا 2019 تحت عنوان "استثمر في أفريقيا" الذي تنظمه وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالتعاون مع وزارتى الخارجية والتجارة والصناعة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

ويشهد المؤتمر حضور عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء من مختلف الدول الأفريقية و2000 شخص من ممثلى شركاء مصر في التنمية ورجال الأعمال والمستثمرين وشخصيات رفيعة المستوى من مجال الأعمال من المصريين والأفارقة وجميع أنحاء العالم، بهدف تحفيز الاستثمار في القارة الأفريقية.

ورحب الرئيس السيسي بضيوف مصر من رؤساء الدول والحكومات، والمؤسسات الدولية والإقليمية وجميع شركاء التنمية في مؤتمر "أفريقيا 2019" تحت شعار "استثمر في أفريقيا".

وقال الرئيس السيسي: "إن مؤتمر هذا العام ينعقد في العاصمة الإدارية لنبحث معًا آفاقًا جديدة ترسم مستقبل أفضل لشعوب القارة السمراء، وتحقق أولوياتها التنموية في إطار الأجندة الأفريقية الطموحة".

وأكد الرئيس السيسي أن مصر عملت خلال رئاستها للاتحاد الإفريقى خلال عام 2019 مع أشقائها من دول القارة السمراء على ترجمة البرامج الإصلاحية إلى خطوات تنفيذية، تعزز منها وتحولها إلى واقع ملموس.

جاء ذلك في كلمة للرئيس على الموقع الرسمى لمؤتمر "أفريقيا 2019"، الذي أطلقته وزارة الاستثمار والتعاون الدولى تحت اسم "investment for africa"، بشعار "استثمر في أفريقيا".

وأشار السيسي إلى أن أفريقيا أنجزت في هذا الإطار خطوة تاريخية مهمة على طريق الاندماج الاقتصادى القارئ تمثلت في دخول اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية حيز النفاذ وإطلاق أدواتها التنفيذية خلال قمة الاتحاد الإفريقى الاستثنائية بالنيجر في 7 يوليو 2019، مشيرا إلى أن القمة شهدت أيضا إقرار خطوات استكمال تحرير التجارة والخدمات، والانتهاء من قواعد المنافسة وفض المنازعات وحماية الملكية الفكرية، كركائز أساسية في فتح وضبط الأسواق لتشجيع كل المستثمرين من مختلف الدول للاستثمار في أفريقيا بهدف تحقيق المنفعة المشتركة.

وقال إن الدول الأفريقية تخطو خطوات حثيثة نحو تحقيق تنمية مستدامة وشاملة في إطار "أجندة 2063" وتسعى في هذا السياق لبناء شراكات ناجحة مع مؤسسات التمويل الدولية والإقليمية تمكنها من تحقيق أجنداتها المحلية للتنمية من خلال توفير التمويل اللازم لدعم مشروعات البنية الأساسية ومشروعات الربط القاري التي من شأنها أن تخلق وتهيئ بيئة جاذبة للاستثمار المحلى والأجنبى.

وأكد الرئيس أن التنمية المستدامة تشكل ضرورة لشعوب أفريقيا، وسيتم تحقيقها بمزيد من التعاون وحشد الجهود وتعزيز التجارة والاستثمار، وتشجيع القطاع الخاص بالقارة، دون إغفال أهمية توافر إرادة سياسية صادقة تدعم وتساند جميع جهود الإصلاح وتستفيد من الإمكانات والمميزات التنافسية التي تمتلكها الدول الأفريقية وتؤهلها إلى أن تنمو بشكل مستدام، مشيرا إلى أهم هذه المزايا الممثلة في أنها قارة شابة، إذ يُشكل الشباب النسبة الأكبر من سكانها الأمر الذي يدعو إلى مواصلة الاستثمار في العنصر البشري صحة وتعليما وعن طريق بناء الكوادر والمهارات.

ودعا جميع شركاء أفريقيا للاستفادة من فرص الاستثمار الكبرى الموجودة في القارة، بالإضافة إلى تمويل مشروعات الربط القاري، لاسيما في مجالات الطرق، والسكك الحديدية، والربط الكهربائى والملاحى، وتنمية الموانئ.

وأعرب الرئيس عن أمله في أن يساهم مؤتمر "أفريقيا 2019" في نسخته هذا العام في مواصلة جهود القارة للتنمية، استكمالًا لما تحقق، ورغبة في إنجاز المزيد