الإثنين 20 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

الدراسات الاقتصادية: دراسة لتقييم منظومة التعليم الفني


أكدت الدكتورة عبلة عبد اللطيف المدير التنفيذي ومدير البحوث بالمركز المصرى للدراسات الاقتصادية، أن المركز أعد دراسة عن "التعليم الفنى والمهنى في مصر" بهدف التعرف على التوجهات المستقبلية للمنشآت في الصناعات التحويلية من خلال الاستبيان، لافتة إلى أنه بناء عليه ومن خلال أسئلة تفصيلية، يمكن تقدير احتياجات المنشآت الصناعية في كل قطاع صناعى وبكل حجم وفى كل منطقة جغرافية في مصر، من العمالة حاليا وخلال الخمس سنوات القادمة.

جاء ذلك خلال الندوة التي عقدها المركز المصرى للدراسات الاقتصادية، اليوم الأربعاء، بعنوان: "خارطة طريق رباعية الأبعاد للانطلاق بمنظومة التعليم والتدريب الفني والمهنى في مصر"، بمشاركة وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى عبر الفيديو كونفرانس، وحضور رجال الصناعة وممثلى وزارتى التعليم والقوى العاملة، وممثل عن السفارة البريطانية، ومجموعة من خبراء القطاع.

وقالت إننا نستهدف تقييم الفجوة بين الوضع الحالي للمنظومة وأفضل الممارسات العالمية، ومن كل ما سبق اقتراح السياسات الاقتصادية والاستثمارية التفصيلية المطلوبة لتحقيق التحول المطلوب في المنظومة، وصولا إلى تصور لخارطة طريق رباعية الأبعاد لإصلاح المنظومة بشكل جذرى وشامل.

وأشارت إلى أن الدراسة التي أعدها المركز تهدف إلى محاولة سد الفجوة المعلوماتية التي لا يمكن تحسين منظومة التعليم والتدريب الفني بدونها.

وخصصت الندوة جلسة لعرض نتائج المسح التفصيلى لاحتياجات القطاع الصناعى الحالي والمستقبلى خلال الخمس سنوات القادمة، ومناقشة واقع مشكلات المنشآت الصناعية مع العمالة، من خلال عرض عدد من رجال الصناعة بالقطاعات الصناعية المختلفة لتجاربهم.