Monday, 16 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

هيئة كبار العلماء تستقبل أئمة كردستان العراق المتدربين بمنظمة خريجى الأزهر


ضمن الجهود التي تقوم بها المنظمة العالمية لخريجى الأزهر في صقل علماء العالم الإسلامى، وضمن فاعليات الدورة التدريبية المنعقدة بمقرها الرئيس بالقاهرة لأئمة وعلماء كردستان العراق الشقيق، اصطحب وفد من المنظمة المتدربين في زيارة لهيئة كبار العلماء وكان في استقبالهم الدكتور أحمد معبد، أستاذ الحديث وعضو هيئة كبار العلماء، والدكتور صلاح العدلي، أمين عام هيئة كبار العلماء، الذي نقل لهم تحيات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر.

وتضمن اللقاء تبادل الرؤى والأفكار حول قضايا المسلمين المختلفة وكيفية علاجها من منظور إسلامي.

ومن جانبه، أكد الشيخ عبد الله الويسي، رئيس اتحاد علماء كردستان العراق، أهمية الزيارة التي وصفها بالتاريخية، مؤكدًًا أن الشعب الكردستاني له في الأزهر إرثان؛ الأول: يتمثل في الإرث العام الذي يشترك فيه جميع المسلمين، وهو أن الأزهر بالنسبة للعالم الإسلامي يمثل المرجعية الكبرى والأصيلة، وهذا إرث عام يشترك فيه الكردستانيون مع جميع أهل السنة والجماعة في جميع أنحاء العالم الإسلامي، والإرث الثاني: يتمثل في أن الكردستانيين أحفاد القائد صلاح الدين الأيوبي، الذي أسس لدراسة المذهب السني بالأزهر الشريف.

وأشار الشيخ الويسي إلى وحدة المنهج بين علماء كردستان وعلماء الأزهر الشريف، مؤكدًا أن سلامة المنهج الأزهري هي العاصمة للدماء والأموال والأعراض، والأوطان، وذلك لما يتمتع به المنهج الأزهري من وسطية واعتدال واعتراف بالآخر.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد معبد أن الأزهر الشريف يعمل على علاج قضايا الأمة الإسلامية، والحفاظ على هُويتها من التطرف والغلو، مشددًا على ضرورة أن يعمل الأئمة والوعاظ على نشر الوسطية التي تأسست عليها الدعوة الإسلامية، ومن سبل ذلك الاعتناء بالمرأة الكردستانية باعتبارها الحاضنة والمربية والمثقفة للأجيال، وضرورة التواصل البناء والمستمر مع طلاب المدارس والجامعات لتحصينهم ضد الفكر المنحرف، وترسيخ الوسطية، وحب الأوطان.

وفي نهاية اللقاء، قدم الدكتور صلاح العادلي، أمين عام هيئة كبار العلماء، أعضاء الوفد بعض الإصدارات العلمية لهيئة كبار العلماء للاستفادة بمحتواها العلمى الثمين.