Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

وفد "مستقبل وطن" يزور الصين للاضطلاع على تجربتها للقضاء على الفقر


يقوم وفد من حزب مستقبل وطن، برئاسة المهندس حسام الخولي، الأمين العام للحزب، بزيارة الصين، تلبية لدعوة الحزب الشيوعي الصيني، وذلك في إطار تدعيم الدبلوماسية الحزبية، وتبادل الخبرات بين الحزبين في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، من خلال فتح قنوات للحوار السياسي بين الحزبين.

ويضم وفد "مستقبل وطن" الموجود بالعاصمة الصينية، "بكين"، المهندس حسام الخولي، الأمين العام للحزب، والنائب طارق الخولي، أمين العلاقات الخارجية بالحزب، والمهندس محمد صبري، أمين الشئون البرلمانية، ومحمد عمار، أمين العمل الجماهيري، وعمرو عماد، عضو الأمانة المركزية، فضلا عن محمد مخاليف، رئيس الدائرة الآسيوية بأمانة العلاقات الخارجية المركزية، وعبد الله سعيد، أمين مساعد العمل الجماهيري، ودينا شرف، رئيس الدائرة الأفريقية بأمانة العلاقات الخارجية المركزية.

كما يضم الوفد "هند موسى، أمين مساعد أمانة العضوية المركزية، مي كرم جبر، رئيس الدائرة العربية بأمانة العلاقات الخارجية المركزية، علي مهران، أمين مساعد محافظة أسيوط، سماح السعيد، رئيس الدائرة الأوروبية بأمانة العلاقات الخارجية المركزية، مصطفى النفيلي، أمين مساعد محافظة القليوبية، أحمد علاء الدين، أمين شباب محافظة الشرقية، عمرو رشدي، أمين حي الزيتون.

وعقد الوفد عدة لقاءات ثنائية مع الجانب الصيني، للتشاور حول الملفات المتشابهة بين البلدين وعلى رأسها مكافحة الفقر.

ويتضمن برنامج الزيارة، قيام وفد حزب مستقبل وطن، بعدد من الزيارات الميدانية تشمل أحياء نموذجية بعد تطويرها، وكذلك مصانع للصناعات الوطنية الصينية، وعددا من الشركات والمعارض في مختلف المجالات.

واستهل وفد مستقبل وطن، جولاته بزيارة حي سكني نموذجي بمدينة "جينغدتشن"، وكذلك زيارة مركز الخدمات الذي يعتمد على اللامركزية في توفير الخدمات للمواطنين عن طريق وجود مندوبين للوزارات المعنية منها وزارتي التضامن الاجتماعي والصحة بداخله للتسهيل على المواطنين.

كما قام الوفد بزيارة مصنع للخزف، للتعرف على تجربة الصين في صناعة الخزف لما له من قيمة كبيرة لدى الصينيين، باعتباره رمز قدوم الصين إلى العالم عبر طريق الحرير القديم.

وعقب الجولة، عقد وفد حزب مستقبل وطن، لقاء مع، وانج كيانهو، مسئول مدينة "جينغدتشن"، والذي أعرب عن امتنانه الشديد بزيارة الوفد لبكين، معربا عن تقديره الكبير للشعب المصري، الذي يتشابه كثيرًا مع الشعب الصيني، مشيرا إلى أن كلا الشعبين أصحاب حضارات إنسانية ضاربة في عمق التاريخ.

وشرح "كيانهو"، لوفد الحزب خطة الصين والجهود التي تبذلها للقضاء على الفقر مع حلول العام القادم، موضحا أن الصين تعمل من خلال خطط محكمة، حيث تم في البداية رصد أعداد الفقراء وبناء السجلات الخاصة بهم، ثم مكافحة الفقر فيما يتعلق بملف التعليم من خلال تكفل الدولة بنفقات التعليم من مرحلة ما قبل المدرسة إلى الماجستير.