رئيس التحرير
عصام كامل

خبير: التوريق ليس الحل الأمثل للشركات العقارية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


أكد أشرف رمزي، عضو الجمعية المصرية للتمويل العقاري السابق، أن اتجاه الشركات العقارية للتوريق لن يكون الحل المناسب، وخاصة أنه سيكون في حدود معينة، كما أن البنوك لها اشتراطات وضوابط معينة في هذا الإطار.

وأوضح في تصريحات خاصة، أن الشركات العقارية لا تراجع الملاءة المالية لعملائها، بما ينذر بحدوث المزيد من حالات التعثر.

واتجهت الكثير من الشركات العقارية العاملة بالسوق المصري إلى "التوريق" كأحد أبرز الحلول الحالية للتغلب على نقص السيولة وتحديات التمويل التي تواجهها الشركات، في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها القطاع العقاري، بالتزامن مع هدوء حركة المبيعات، وتراجع القدرة الشرائية للمواطنين، وزيادة حجم المنافسة بالسوق وزيادة المعروض من المشروعات العقارية، سواء من الحكومة أو القطاع الخاص.