رئيس التحرير
عصام كامل

من هو رئيس الوزراء الكويتي الجديد صباح الخالد

الشيخ صباح الخالد في منصب رئيس مجلس الوزراء
الشيخ صباح الخالد في منصب رئيس مجلس الوزراء


عين أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، اليوم الثلاثاء، الشيخ صباح الخالد في منصب رئيس مجلس الوزراء، وكلفه بتشكيل الحكومة الجديدة خلفًا للشيخ جابر مبارك الصباح الذي أعلن اعتذاره أمس عن تولي المنصب.

وأمر الشيخ صباح الأحمد الصباح، بإلغاء أمره الصادر أمس بتعيين الشيخ جابر مبارك الحمد لصباح رئيسًا لمجلس الوزراء مجددًا، وقبول اعتذاره عن عدم تولي المنصب، وأمر بتعيين الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيسًا لمجلس الوزراء، وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم على الأمير لإصدار مرسوم تعيينهم، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية في الكويت.

وينص الدستور الكويتي على أنه "لا يجوز لمن يتولى منصب رئيس الوزراء أن يتولى حقيبة وزارية أخرى"، لذلك ستصبح حقيبتا الخارجية والدفاع شاغرتين، لما يتطلبه تعيين وزيرين جديدين أو يتم شغلهما بالوكالة.

وفيما يلي أبرز المعلومات عن الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، رئيس الحكومة الكويتية الجديد:

نشأته ودراسته

يعد الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، رئيس الحكومة الكويتية الجديد، من مواليد الكويت في العام 1953، وقد حصل في عام 1977 على البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة الكويت.

عمل الشيخ صباح الخالد ضمن وفد دولة الكويت لدى الأمم المتحدة، من العام 1983، وحتى العام 1989، وهو العام نفسه الذي عين فيه نائبًا لمدير إدارة الوطن العربي في وزارة الخارجية.

حياته المهنية

وفي عام 1995 شغل منصب سفير الكويت لدى المملكة العربية السعودية ومندوبها لدى منظمة المؤتمر الإسلامي حتى العام 1998، لينتقل بعدها إلى منصب رئيس جهاز الأمن الوطني بدرجة وزير.
بينما في عام 2006 عين وزيرًا للشئون الاجتماعية والعمل، وشغل في نهاية العام 2007 منصب وزير الإعلام، وظل في المنصب ليضم إليه في العام 2009 منصب وزير العدل والأوقاف والشئون الإسلامية.

وبعد أشهر على خروجه من الحكومة، في مايو من العام 2009، عين الشيخ صباح في العام 2010 عضوًا في المجلس الأعلى للبترول، بينما في شهر أكتوبر 2011، عين نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرًا للخارجية، ليضم إلى منصبيه منصب وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء، في ديسمبر من العام نفسه.

وظل صباح الخالد محتفظًا بمنصبه وزيرًا للخارجية، ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء حتى أغسطس 2013، وفي يناير 2014 عُين نائبًا أول لرئيس مجلس الوزراء وزيرًا للخارجية، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى صدور الأمر الأميري بتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، اليوم 19 نوفمبر 2019.