الإثنين 24 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

ميركل: تشجيع الاستثمارات بين مجموعة العشرين وأفريقيا ضرورة

المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل
المستشارة الألمانية إنجيلا ميركل


رحبت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بالرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الاتحاد الأفريقي وقادة الدول المشاركين في قمة مجموعة العشرين والشراكة مع أفريقيا.

وأكدت ميركل ضرورة دعم التعاون الاقتصادى بين أفريقيا ودول مجموعة العشرين من خلال مشروعات مشتركة تساهم في الإسراع بوتيرة النمو في القارة السمراء بهدف دعم التنمية في البلدان الأفريقية وجذب الاستثمارات إليها.

وقالت المستشارة الألمانية إنها تتفاجأ دائما من تحفز الشباب الأفريقي، داعية إلى عمل ما يمكن للتعاون مع القارة السمراء، موضحة أن أفريقيا قارة لديها فرص أكثر من المخاطر لكن ما زال هناك كثير مما يجب فعله.

وتابعت: أنا دائما أتفاجأ بمدى حالة التحفيز التي عليها الشباب في أفريقيا ولذلك يجب أن نبذل كل ما في وسعنا للتعاون مع أفريقيا لا للحديث عن أفريقيا ولكن لفعل شيء معا.

وأشادت بإنشاء منطقة للتجارة الحرة، مشيرة إلى ضرورة تشجيع الاستثمارات خاصة المستثمرين الألمان ومجموعة العشرين.

وأكدت ميركل أن بلادها تستطيع القيام بدور داعم في أفريقيا.

وانطلقت اليوم قمة مجموعة العشرين وأفريقيا بجلسة غير الرسمية للاستثمار في أفريقيا بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي والمستشارة الألمانية إنجيلا ميركل.

ويشارك الرئيس السيسي اليوم في أعمال مؤتمر مجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا الذي يعقد في برلين بمشاركة عدد من القادة الأفارقة وممثلي القطاع الخاص في أفريقيا وعدد من المنظمات الدولية.

وتهدف مبادرة قمة العشرين وأفريقيا إلى دعم التعاون الاقتصادى بين أفريقيا ودول مجموعة العشرين، من خلال مشروعات مشتركة تساهم في الإسراع بوتيرة النمو في القارة السمراء، وهي المبادرة التي أطلقتها ألمانيا الاتحادية عام ٢٠١٧ خلال رئاستها لمجموعة العشرين بهدف دعم التنمية في البلدان الأفريقية وجذب الاستثمارات إليها.



Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0061