Monday, 16 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

القبض على عبد الوهاب في سيارة فاطمة سري

الملحن محمد عبد الوهاب
الملحن محمد عبد الوهاب


نشرت مجلة روز اليوسف في أعدادها الأولى عام 1928 خبرا عن القبض على الملحن محمد عبد الوهاب أثناء تواجده في عربة المطربة المسرحية فاطمة سرى الفارهة ليلا في العباسية.

وكانت المطربة فاطمة سرى تقوم بتوصيل الفنان عبد الوهاب إلى منزله بحى العباسية وأمام باب المنزل توقفت السيارة ولكن لم ينزل منها عبد الوهاب، والسبب أنه أعد في ذهنه لحنا لأغنية حديثة كانت كلماته في جيب الملحن محمد عبد الوهاب الذي توقف لبعض الوقت ليعرض كلمات الأغنية عليها.

وكان بالصدفة هناك معاون بوليس قسم الوايلى قد علم من مصدر سرى بوجود منزل سرى في هذه المنطقة يدار لأعمال منافية للآداب، فخابر رجاله ووقف في الظلام يراقب، ولما حضرت سيارة الممثلة فاطمة سرى ورآها الضابط خاصة وأنه لم ينزل منها أحد أعطى إشارة بالقبض على من في السيارة.

وفى القسم وأمام النور الساطع كما نشرت المجلة وبعيدا عن الظلام التفت معاون البوليس إلى المتهمين فإذا به يرى الفنان محمد عبد الوهاب فقال له: "مش كنت تقول أنك أنت يا أخى؟".

رد عبد الوهاب: بس حبيت أشوفكم هتعملوا ايه فينا ؟ بينما التزمت فاطمة سرى الصمت.