رئيس التحرير
عصام كامل

اشتباكات في الأهواز وسقوط قتلى من المحتجين الإيرانيين وقوات الباسيج

جانب من الاشتباكات
جانب من الاشتباكات


كشف نشطاء إيرانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي اندلاع اشتباكات بين قوات الباسيج ومحتجين من سكان مدينة الأهواز ذات الأغلبية العربية جنوب إيران، وذلك في ظل تصاعد الاحتجاجات الشعبية على قرار السلطات المفاجئ بزيادة أسعار الوقود.

وتداول النشطاء عبر موقع التواصل ”تويتر“ أنباء عن مواجهات مسلحة شنتها قوات الباسيج الإيرانية على سكان مناطق كوت عبد الله وهادي آباد وكوت سيد صالح وكيانبارس بالأهواز، حيث أطلقت القوات النيران على المحتجين ما أسفر عن سقوط ضحايا.

ونشر صاحب حساب ”آراسته“ تغريدة كتب فيها: ”تقرير من الأهواز، إطلاق نار في منطقة كيانبارس وإصابة عدد من المواطنين، أما في كوت عبد الله فيشوبها حالة من الكر والفر في ظل إطلاق قوات الأمن النار على المواطنين“.

وتتصاعد حدة الاحتجاجات التي أطلقها المواطنون في إيران منذ الجمعة، والتي اجتاحت أغلب المدن والمحافظات، اعتراضًا على قرار السلطات المفاجئ بزيادة أسعار البنزين لثلاثة أضعاف في ظل تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين وتعاظم أزماتهم الاقتصادية.

ورغم تصاعد حدة الاحتجاجات الشعبية الرافضة لقرار زيادة أسعار الوقود، أكد كبار المسئولين أن السلطات ستعمل على تطبيق القرار، فيما شدد المرشد الأعلى، علي خامنئي، على دعمه قرار أسعار البنزين الجديدة، واصفًا المتظاهرين المحتجين على القرار بـ”قطاع الطرق“.