Monday, 16 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

ملتقى توظيفي لتوفير 5 آلاف فرصة عمل في أسيوط.. 23 نوفمبر

 اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط
اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط


أعلن اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط عن الاستعداد لتنظيم الملتقى التوظيفي الثاني لشباب المحافظة لتوفير 5 آلاف فرصة عمل خارج المحافظة في مختلف القطاعات والشركات الخاصة بالتنسيق مع مديرية القوى العاملة يومي السبت والأحد الموافق 23 و24 نوفمبر الجاري بمرسي حورس بحديقة الفردوس، وذلك تحت رعاية وحضور محمد سعفان وزير القوى العاملة مع مراعاة توفير فرص عمل وتدريب لذوى الاحتياجات الخاصة، وذلك في إطار جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على البطالة وتفعيل مبادرة "حياة كريمة" وتنفيذ خطط التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

جاء ذلك خلال ترأسه لاجتماع اللجنة العليا لتشغيل الشباب ومحاربة البطالة بالمحافظة بحضور المهندس عمرو عبد العال نائب المحافظ وحازم على وكيل وزارة القوى العاملة بالمحافظة ورميح عبد الحسيب مدير جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة بالمحافظة وإيهاب عبد الحميد نائب الجهاز وفاطمة الخياط وكيل وزارة التضامن الاجتماعى وعلي سيد مدير العلاقات العامة والمتابعة بمديرية القوى العاملة وعلي عبدالله مدير جهاز تشغيل الشباب بالمحافظة ويسرية مصطفى مدير برامج الإعاقة بالمركز التعليمى لنظم المعلومات التابع للمنطقة الجنوبية العسكرية وعبير عبد الغني مدير وحدة الأشخاص ذوي الإعاقة بالمحافظة ومديري المناطق الصناعية بالمحافظة.

وأشار المحافظ – خلال الاجتماع – إلى أنه تم الاتفاق على تنظيم الملتقى التوظيفي الثاني لشباب المحافظة من خلال تكاتف الجهود لخلق فرص عمل جديدة للشباب بالقطاع الخاص ومساعدتهم على فتح مشروعات جديدة بدعم من جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومبادرة مشروعك بالوحدات المحلية والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار فضلا عن توفير فرص عمل للشباب والخريجين بالشركات والمصانع "خارج المحافظة" بمدن القاهرة والعاشر من رمضان والسادس من أكتوبر وبرج العرب على أن يكون سن المتقدم من 20 سنة إلى 55 عامًا بمرتبات شهرية تبدأ من 2500 جنيه وحتى 4000 جنيه.

ويوجد بمعظم الشركات إقامة داخلية ومواصلات داخلية ووجبات بالإضافة إلى توفير فرص التدريب من أجل التوظيف للشباب لصقل خبراتهم ومواهبهم وتأهيلهم لسوق العمل بمختلف القطاعات، مشيدًا بدور التعليم الفني في تخريج شباب مؤهل لسوق العمل وفتح مشروعات جديدة والمضي قدمًا في تفعيل نسبة 5 % لذوى الاحتياجات الخاصة بمختلف القطاعات بما يتناسب مع احتياجاتهم وطبيعة الإعاقة.

وتم خلال الاجتماع استعراض موقف الجهات المشاركة والجمعيات الشريكة في توفير فرص العمل والتدريبات التي تقدمها تلك الجهات للشباب ومدى ملاءمتها لسوق العمل والتنسيق مع مختلف الشركات والمصانع بمختلف محافظات الجمهورية وتوفير الضمانات اللازمة للشباب للحصول على فرصة عمل تتناسب مع إمكاناتهم وتحقق لهم دخلا مناسبا.