الأربعاء 26 فبراير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

بلتون: ارتفاع الجنيه نقطة قوة للاقتصاد الكلي في مصر خلال 2020

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


قالت بلتون للبحوث: إن استقرار الدولار بالقرب من 16 جنيها يعد عاملًا رئيسيًا للمحافظة على مكتسبات برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر؛ في حين أن النمو المتوقع بنسب 3% و7.5% لإنتاج النفط الخام في المملكة العربية السعودية والكويت على التوالي هو العامل الرئيسي لدعم النمو في اقتصادات الدولتين، كما أن إتمام المشاريع المرتبطة بمعرض إكسبو دبي 2020 في الإمارات سيدعم نمو الاستثمارات بنسبة 3.5% في 2020. في مصر.

وأضافت بلتون خلال مؤتمر عقدته اليوم للإعلان عن الاقتصاد الكلي واستراتيجية 2020، أن قوة الجنيه عاملًا رئيسيًا للحفاظ على انخفاض التضخم عند متوسط 7%، مما يقلل الفجوة بين التضخم والأجور ويدعم الارتفاع التدريجي للإنفاق الخاص، المتوقع أن يسجل نمو بنسبة 1.5% في العام المالي 2019/2020. نعتقد أنه من السابق لأوانه أن يؤدي ارتفاع مستويات الإنفاق إلى دعم النمو - الذي سيظل مدعمًا في رؤيتنا بالإنفاق على المشروعات القومية الضخمة - وإلى تشكيل ضغوط على النظرة المستقبلية للجنيه حيث سيظل نمو الواردات دون متوسطه التاريخي لحين ارتفاع وتيرة إقراض الإنفاق الرأسمالي. في دول مجلس التعاون الخليجي، نرى أن استئناف إنتاج النفط الخام في الربع الثاني من 2020 سيدعم نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسب 2.8% و2.1% في 2020 في السعودية والكويت على التوالي.

بلتون: نتوقع حذف 11 سهما من أسواق الأسهم بشمال أفريقيا

وأرجعت ذلك إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي في السعودية بنسبة 2.6% معوضا انخفاضه بنسبة 2% في 2019، ونمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي في الكويت بنسبة 1.4%، معوضا أيضًا انخفاضه المتوقع بنسبة 1.7% في 2019. في الوقت نفسه، نتوقع نمو القطاع غير النفطي بنسبة 2.4% في 2020، مقارنة بـ 1.5% في 2019 متوقع في الإمارات، مع إتمام معظم المشروعات الخاصة بمعرض إكسبو، مما يقود نمو اقتصادي عام بنحو 2.5%.





Last Update : 2020-02-24 10:22 AM # Release : 0062