الخميس 23 يناير 2020
رئيس التحرير
عصام كامل

خبراء: السد العالي رفع حصة السودان من مياه النيل لأكثر من 3 أضعاف

السد العالي
السد العالي


أكد الدكتور عباس شراقي، أستاذ الجيولوجيا والمياه الجوفية بكلية الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، أن السد العالي هو آخر خطوة مصرية لزيادة الاحتياطي المائي، وقد نجح السد في توفير 22 مليارا ونصف المليار متر مكعب من المياه كانت تفقد في البحر المتوسط، وأن السودان استفادت من خلال السد العالي بإمكانية تفريغ سدودها من المياه في حالة استقبالها أمطار أو الحاجة لصيانتها، وحجز تلك المياه في بحيرة ناصر بدلا من هدرها في البحر المتوسط وخصمها من حصة مصر وقت الفيضان.

ولفت شراقي إلى أن الإيراد الذي حجزه السد العالي استفادت السودان من أغلبه بعد أن زادت حصته 14.5 مليار متر مكعب إلى جانب 4 مليارات هي حصته الأساسية قبل بناء السد، وزادت حصة مصر بواقع 7.5 مليار متر مكعب من المياه التي يحجزها السد لترتفع حصتنا إلى 55.5 مليار متر مكعب.

وأشار إلى أن السودان يعتمد على 50% من احتياجاته على الأمطار وموارد مائية أخرى غير نهر النيل، ويصل نصيب الفرد فيها إلى 3 أضعاف نصيب المواطن المصري من المياه؛ نظرا لاعتماد مصر بنسبة 98% على نهر النيل.

ومن جانبه أكد الدكتور ضياء الدين القوصي، مستشار وزير الموارد المائية والري الأسبق، أن السودان ارتفعت حصتها من مياه النيل إلى 18.5 مليار متر مكعب بعد أن كان اعتمادهم على مياه الأمطار التي تتساقط في مناطق الجنوب، والتي أصبحت مهددة بشكل كبير بعد إنشاء دولة جنوب السودان، وبالتالي أصبحت الحصة التي ضمنها السد العالي للسودان هي ما تؤمنه اليوم.

وتابع: كما عاد السد العالي بالنفع على مصر، فعاد أيضا بالنفع على السودان التي تشترك مع مصر في بحيرة السد أو بحيرة ناصر الممتدة نحو 500 كيلو متر بين الحدود المصرية والسودانية.