رئيس التحرير
عصام كامل

قيادي إخواني يهاجم أفكار حسن البنا: جعلت قادة الجماعة أنبياء انتقادهم غاية في الصعوبة

حسن البنا
حسن البنا


قال هاني الديب، القيادي بجماعة الإخوان الإرهابية، وأحد المعارضين لجبهة القيادات التاريخية، أن حسن البنا، ‏مؤسس التنظيم، لم يستدل بآيات قرآنية لإثبات العلاقة المعقدة بين القيادة والصف في الجماعة، ودون تصورات ‏خاصة به، وهو أمر غير مقبول جملة وتفصيلا.‏

باحث: الدولة المصرية تحارب إرهاب الإخوان منذ استقلالها عن الإنجليز

وأشار الديب، الذي يصدر مراجعات، يهاجم فيها القيادات التاريخية بشراسة، إلى أن مسألة اعتبار الأوامر الصادرة من ‏القيادة، لا مجال فيها للجدل ولا للتردد ولا للانتقاص ولا للتحوير، والواردة ‏في أدبيات الإخوان، هي عبارات عسكرية، وليست مدنية، ومبالغة في آليات وطريقة العمل في تنظيم مدني. ‏

وأضاف: مسألة الثقة هذه، وضعت القيادة في منزلة عالية، وجعلت التعامل معهم، أو انتقادهم أمر غاية في الصعوبة، ‏كما أعطتهم هيبة أكبر مما يعطيها الإخواني حتى لوالديه، فهم على حد قول البنا «الواالد والأستاذ والشيخ والقائد»، وكأن المسئول التنظيمي، من الأنبياء، أو محمد رسول الله.

وتابع: لا يوجد شيء في الإسلام اسمه ثقة مجردة هكذا، والثقة لا بد أن تصحبها الشفافية والمحاسبة.‏