Friday, 13 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

"صحة الشرقية" تكشف الحالة الصحية للطفلة "هبة" ضحية تعذيب خالتها (صور)


كشفت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الشرقية، عن الحالة الصحية للطفلة "هبة. أ. م"، 9 سنوات، والتي تعرضت للتعذيب على يد خالتها، ووصلت إلى مستشفى بلبيس المركزي بصحبة أحد الأهالي، وتبين وجود آثار ضرب وتعذيب على جسدها، وقام الأطباء بإبلاغ الشرطة.

وقال الدكتور عصام فرحات، مدير الرعاية الحرجة والعاجلة بالمديرية: إنه بالكشف الطبي على الطفلة تبين أنها تعاني من تجمع دموي حول العين، واشتباه ما بعد ارتجاج بالمخ، وكدمات وسحجات متفرقة بالجسم، وآثار حروق سطحية متفرقة؛ نتيجة ادعاء تعدٍّ من آخرين إذ تعرضت للتعذيب.

وأوضح" فرحات": أنه توجه للمستشفى مباشرة بناء على تعليمات وكيل وزارة الصحة، والتقى بمدير المستشفى الدكتور أبو الفتوح عياد، ونائبه والفريق الطبي المعالج، حيث تم عمل كشف طبي شامل للطفلة، وعمل أشعة عادية على عظم الترقوة اليمنى والساعدين وأشعة تليفزيونية على البطن وأشعة مقطعية على المخ.

وأشار مدير الرعاية العاجلة إلى أن التقارير أثبتت عدم وجود كسور أو نزيف بالبطن أو المخ، وتم عمل تحاليل شاملة "صورة دم ووظائف كبد ووظائف كلى"، وتبين أنها تعاني نقصا شديدا بنسبة "الهيموجلوبين"، وتم حجز الحالة بالعناية المتوسطة تحت الملاحظة، وحالة الطفلة مستقرة، وتم نقل كيس دم لها.

"الأب متوفى والأم مسجونة".. حكاية "هبة" ضحية التعذيب بالشرقية

وكانت الأجهزة الأمنية بالشرقية قد تلقت إخطارا من مأمور مركز شرطة بلبيس، يفيد بورود بلاغ من المستشفى المركزي بعثور الأهالي على طفلة في حالة سيئة، وتم نقلها لقسم الاستقبال بالمستشفى.

و بالفحص تبين أن المجني عليها بها آثار تعذيب واضحة بمناطق متفرقة بجسدها، علاوة على اشتباه بكسور في الذراعين والساقين، فيما تعذر سؤال الطفلة أو استجوابها لمعرفة الأسباب وراء ذلك حتى الآن، فيما أكد بعض الأهالي الذين عثروا عليها بأنها تدعى "هبة"، وأنها أكدت تعرضها للتعذيب من إحدى قريباتها.