رئيس التحرير
عصام كامل

المصرف المتحد ينظم فعاليات مسابقة القرآن الكريم لأول مرة بجنوب سيناء


تحت رعاية اللواء خالد فودة – محافظ جنوب سيناء، أقيمت فعاليات مسابقة القرآن الكريم السنوية والتي ينظمها المصرف المتحد تحت منظومة "إيثار" للمسئولية المجتمعية لأول مرة بمحافظة جنوب سيناء.

وقد شهد المسابقة حضور أشرف القاضي – رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد وفرج عبد الحميد – نائب رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد ولميس نجم - مستشار محافظ البنك المركزي للمسئولية المجتمعية وفريق عمل المصرف المتحد.

وذلك بمشاركة الدكتور سعيد عامر – الأمين العام المساعد للدعوة والاعلام الديني – نائبا عن شيخ الأزهر والشيخ عمر مصطفى – وكيل وزارة الأزهر الشريف بجنوب سيناء والدكتور حسن السيد خليل – مدير عام الشئون الفنية بمكتب شيخ الأزهر والشيخ إسماعيل الراوي - وكيل وزارة الأوقاف بجنوب سيناء. ونخبة من فريق عمل محافظة جنوب سيناء وشيوخ القبائل.

وقال خالد فودة – محافظ جنوب سيناء إن الهوية الدينية للدولة المصرية تعتمد على الوسطية ومدرسة الأزهر في تعاليم الدين الإسلامي والبعد عن التطرف بمختلف صورة. كذلك نشر المفاهيم الصحيحة للدين والمتوافقة مع طبيعة العصر.

وأضاف محافظ جنوب سيناء أن الدولة المصرية أخذت على عاتقها مهمة مواجهة الإرهاب بالتنمية المستدامة. والاستثمار في للبشر والبنية التحتية والمنشآت الفندقية والتعليمية من تحديث القرى والمنازل وتجميل الميادين وإقامة المشروعات التنموية والخدمية من سياحة وزراعة وصناعة.

كذلك الاهتمام بتأهيل السكان سيناء وخاصة فئات الشباب والمرأة. وتوظيف إمكانياتهم الإنتاجية خاصة الزراعية والأشغال اليدوية والتطريز لتنمية الصادرات المصرية الحرفية. فضلا عن الاهتمام بالمواطن نفسه من خلال الصحة والتعليم. حيث تم افتتاح العديد من المدارس وأفرع لبعض الجامعات. فضلا عن الحملات الصحية والقوافل الطبية التي قام المصرف المتحد برعايتها للكشف عن مرض الإنيميا والعيون لأهل سيناء بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير.

وأعرب اللواء خالد فودة عن حرصه الشديد على المشاركة في جميع الأحداث المتعلقة بالسياحة بمختلف أنواعها المحلية والدولية باعتبار محافظة جنوب سيناء من أكثر المناطق الجاذبة للسياح منها : فاعليات بورصة لندن السياحية. بهدف التعرف على الاتجاهات العالمية والأنماط السياحية المختلفة بهدف الترويج للسياحة المصرية وتعظيم الفرص المتاحة والعمل على استثمارها بكفاءة عالية. هذا فضلا عن تبني المحافظة ووزارة السياحة المصرية عدة فاعليات شتي كان آخرها "هيا نصلي معا" والذي أقيم بمنطقة سانت كاترين وشهد حضور وإشادة دولية كبيرة.


أوضح أشرف القاضي – رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد - أن المصرف المتحد وضع إستراتيجية شاملة للمسئولية المجتمعية استندت على أساس تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة خاصة في مجال التعليم والصحة.

فكان تنظيم المسابقة السنوية للقرآن الكريم أحد الفاعليات المهمة لنشر التعليم الديني الوسطي وبناء بناء جيل من الشباب المعاصر والمتعلم والمسلح بأحدث النظريات العلمية وفي نفس الوقت المحافظ والمتفهم لقواعد وأصول دينه وشريعته.

وأشار القاضي أن مؤسسات الدولة من وزارة الأوقاف والأزهر الشريف أخذت على عاتقها مواجهة التطرف والإرهاب ونحن بدورنا كمؤسسات مجتمع مالي ومدني نقف وراء هذا التوجه بشكل كبير.

فدور المؤسسات الدينية هام وحتمي في بناء الهوية الوطنية للمصريين من خلال تجديد الخطاب الديني ونشر أخلاق الإسلام الوسطي وأصول العلوم الدينية. وهو دور تنويري وثقافي وحضاري هام خاصة أن الأزهر الشريف يتمتع بمكانة متميزة في نفوس المسلمين في شتى بقاع العالم. فالأزهر هو رمز الوسطية والاعتدال ويحمل على عاتقه أمانة الدعوة إلى الله ونشر الدين الوسطي الصحيح وتعاليمه للمسلمين.

وحول تجديد الخطاب الديني يقول أشرف القاضي إن الخطاب الديني يستند على أمرين. الأول : النص الإلهي والثاني : الفهم الصحيح لتعاليم الدين. وهنا تأتي ضرورة التجديد في أسلوب العرض من خلال آليات للتدريس بشكل يتناغم مع متطلبات العصر ويناسب جميع الشرائح العمرية.

وأوضح أشرف القاضي أن المصرف المتحد يجري فعاليات مسابقة القرآن الكريم السنوية في 9 محافظات على مستوى الجمهورية. وهذا العام شرفنا بانضمام محافظة جنوب سيناء برئاسة سيادة اللواء خالد فودة. حيث تقابلت الرؤى والأهداف الوطنية.

ولقت المسابقة قبول كبير بين أهل سيناء وهذا دليل واضح على الإيمان بضرورة رعاية الثقافة الدينية وغرزها في جيل قوي قادر على العمل والعطاء. وأجريت اختبارات لحث النشء على حفظ القرآن والتمسك بأصول العقيدة الصحيحة المبنية على الوسطية والمستندة.

وأضاف أشرف القاضي أن مسابقة القرآن الكريم قد وضع لها برنامج متكامل لرعاية العشر الأوائل من حفظة كتاب الله اجتماعيا وعلميا على مستوى محافظات الجمهورية.

توحيد المعايير والشروط على مستوى محافظات الجمهورية
وحول معايير المسابقة السنوية لحفظة القرآن الكريم يقول فرج عبد الحميد – نائب رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد أن التنظيم العام للمسابقة ياتي في إطار شروط وقواعد ومعايير محددة للاختبارات لضمان جودة المسابقة بالتعاون مع الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

فقد تم إعداد وتشكيل لجان أولية ونهائية مخصصة لإجراء الاختبارات بالمحافظات لتحديد مستوى المتسابقين. كذلك تحديد مستوى المتسابقين المجودين للقرآن من الحافظين فقط. تليها لجان مركزية لإجراء التصفية الثانية بين المتسابقين. ثم لجنة رئيسية عليا لاختيار المتسابقين الأوائل.

هذا وقد تضمنت المسابقة هذا العام ثلاث مستويات لحفظ القرآن الكريم. المستوي الأول للمتسابقين من حفظه القرآن كاملا – المستوي الثاني للمتسابقين من حفظه ثلثي القرآن. أما المستوي الثالث فمخصص لحفظ ثلث من القرآن الكريم.

كما تم وضع قواعد عامة وشروط للاشتراك. بحيث لا يقل سن المتسابق عن 4 سنوات وألا يزيد عن 18 عاما. كما يمكن اشتراك المتسابق الذي سبق وان شارك في سنوات ماضية إذا كان قد أتم حفظ أجزاء إضافية. كما تم قبول اشتراك المتسابقين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتشير لميس نجم – مستشار محافظ البنك المركزي للمسئولية المجتمعية – أن إطلاق الرئيس السيسي مبادرة لتجديد الخطاب الديني وحملها على عاتقه لكونها إحدى القضايا المهمة والعاجلة التي تحتاج تكاتف مؤسسات الدولة والمجتمع المدني.

وأضافت أن المصرف المتحد يعد من أوائل البنوك التي اهتمت بنشر الثقافة الدينية الوسطية بين أبناء أهل سيناء خاصة الشباب من خلال المسابقة السنوية لحفظ القرآن الكريم كخطوة أولى وأساسية.

وأعربت أنها تتوقع العام القادم إقبالا ضخما من قبل أهالي سيناء على المسابقة وحفظ أجزاء أكثر من القرآن الكريم والفوز بها خاصة أن الجوائز قيمة. كما يرعي المصرف المتحد أيضا المتميزين من حفظة كتاب الله على مدار العام.