رئيس التحرير
عصام كامل

الجالية المصرية بالنمسا: الاستقبال الكبير للسيسي بالإمارات يعكس مكانة مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي


قال بهجت العبيدي الكاتب المصري المقيم بالنمسا مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج إن الرئيس عبد الفتاح السيسي عمل منذ اليوم الأول لتوليه مقاليد الحكم في مصر بل منذ تحمله للمسئولية التي كانت قبل أن يصبح رئيسا لمصر على العمل على عديد الأصعدة، والتي كان منها الصعيد العربي الذي هو الصعيد الأهم، لما يربط مصر من علاقات مع أشقائها العرب، ولما لتلك العلاقات من الأهمية القصوى والأهم بين تلك العلاقات والدوائر التي تقيمها مصر.

وأضاف العبيدي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يدرك ما يحيط بالأمة العربية من مخاطر، وما يحيق بها من مصاعب، وما يخطط له أعدائها من أطماع، وما يحاك لها من مخططات، وهو ما جعل الرئيس يعتمد على كتلة صماء تمثلت في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، اللتين وقفتا مع مصر كما يجب أن يقفه الأشقاء سويا.

الجالية المصرية بالنمسا: بيان الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أنصف مصر

وذكر أن الرئيس ردَّ التحية بأفضل منها حينما أعلن أن مصر لن تسمح بأي تهديد لدول الخليج العربية مطلقا شعار: "مسافة السكة" تأكيدا على استعداد مصر للدفاع - بسرعة شديدة- عن الدول العربية الخليجية ضد أي تهديد تتعرض له، وهو ما يظل يلوح في الأفق نتيجة للأطماع الإيرانية والتركية في المنطقة، هذا الاستعداد المصري للدفاع عن دول الخليج قابله تقديرا وتثمينا من الأشقاء في الخليج لمصر ولرئيس مصر.

وتابع مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج أن الرئيس استطاع أن يصل بالعلاقات بين مصر ودول الخليج وخاصة مع دولة الإمارات العربية المتحدة إلى قمة العلاقات بين الدول الشقيقة لتصبح مثالا يضرب في التنسيق والتعاون.

وأردف أن الاستقبال والترحيب الهائل من قبل قادة دولة الإمارات العربية المتحدة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في الزيارة التي يقوم بها لدولة الإمارات إنما يعكس تلك المكانة الهائلة لمصر الشقيقة الكبرى وللسيد الرئيس زعيم مصر وزعيم الأمة الذي استطاع أن ينجو بها من مصير كارثي حينما وقف أسدا صنديدا في وجه مخطط تقسيم وتفتيت المنطقة، وهو ما يقدره له أنداده من الزعماء، والوطنيون من أبناء الشعوب العربية.

وشدد مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج على أهمية تلك الزيارات الخارجية التي يقوم بها الرئيس وخاصة تلك التي يقوم بها للدول الشقيقة، وذلك لتعزيز العلاقات القوية بين مصر وأشقائها من ناحية، ولتنسيق المواقف بين مصر والدول العربية، خاصة في ظل تلك الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة.

واختتم بهجت العبيدي مؤكدا أن الحفاوة الكبيرة التي يلقاها الرئيس في دولة الإمارات العربية المتحدة إنما تركت أكبر الأثر في نفوس أبناء الشعب المصري جميعهم في الداخل والخارج، كما ضاعفت المكانة التي لدولة الإمارات في نفوس المصريين، فمن يحتفي بزعيم مصر الكبير الرئيس عبد الفتاح السيسي بهذه المحبة فإنه يستحق حب أبناء مصر العاشقة لزعيمها.