Saturday, 14 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

"الجهاد الإسلامي" تعلن وقف إطلاق النار مع إسرائيل

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية


أعلنت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، صباح الخميس، وقف إطلاق النار في غزة، بعد موافقة إسرائيل على هدنة بوساطة مصرية.

قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية إن هدنة أبرمت مع إسرائيل بوساطة مصرية دخلت حيز التنفيذ في غزة في تمام الساعة 0330 بتوقيت جرينتش اليوم الخميس.

وقال مسؤول بحركة الجهاد لـ"رويترز" إن إسرائيل وافقت على مطلب الحركة بالتوقف عن القتل المستهدف للنشطاء ووقف إطلاق النار على المحتجين عبر الحدود. ولم يصدر أي تأكيد فوري على هذا من المسؤولين الإسرائيليين.

وفي وقت سابق اليوم الخميس، قال مسؤولون طبيون وسكان، إن ضربة صاروخية إسرائيلية في قطاع غزة أدت إلى مقتل ستة أفراد من عائلة واحدة، ليصل عدد القتلى في القطاع إلى 32 شخصا، جراء تصاعد العنف خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وجاءت الغارة بعد قصف متبادل عبر الحدود، الذي تواصل رغم عرض وقف إطلاق النار الذي قدمته حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية.

وقتلت إسرائيل قياديا ميدانيا من الجهاد الإسلامي، يوم الثلاثاء، وردت حركة الجهاد بإطلاق صواريخ عبر الحدود قابلته إسرائيل بشن المزيد من الضربات.

وكان الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، أكد مساء الأربعاء، وجود مباحثات للتوصل لوقف إطلاق نار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، مشيرًا إلى أن الحركة وضعت 3 شروط من أجل الموافقة على اتفاق تهدئة.

وقال النخالة في تصريحات صحفية، إن "الشروط الثلاثة المطروحة لوقف إطلاق النار، هي وقف الاغتيالات للفلسطينيين، ووقف إطلاق النار على المدنيين في مسيرات العودة على حدود قطاع غزة، وأن تلتزم إسرائيل باتفاقات التهدئة بالقاهرة بشأن رفع الحصار عن القطاع".

وارتفعت حصيلة الضحايا الفلسطينيين إلى 32 شهيدًا وأكثر من 102 مصاب منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة خلال اليومين الماضيين، عقب استهداف القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا.