رئيس التحرير
عصام كامل

ياسر ريان يعود لقيادة الأهلي ٢٠٠٤ أمام الإسماعيلي في دوري الجمهورية


يستضيف فريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي مواليد ٢٠٠٤، نظيره فريق الإسماعيلي اليوم الخميس، في المباراة التي تقام بينهما على ملعب الأهلي بمدينة نصر، ضمن منافسات الجولة العاشرة من بطولة الجمهورية.

يدخل الأهلي المباراة بحثا عن فوز جديد في البطولة، من أجل مواصلة المنافسة على صدارة الترتيب، بعد تعادله سلبيًا خارج الديار في المباراة السابقة أمام حرس الحدود.

ومن المقرر أن يعود ياسر ريان لقيادة الفريق بعد تغيبه عن مواجهة الحدود السابقة بالإضافة إلى ترك قيادة الفريق خلال مباراة سموحة في الجولة التي سبقت مباراة حرس الحدود بعد مشادة مع فتحي مبروك رئيس قطاع الناشئين بالقلعة الحمراء.

ويركز الجهاز الفني للفريق على مباراة الإسماعيلي بهدف تقديم عرض قوي وتحقيق الفوز حتى يستمر في المنافسة على البطولة.

ويمتلك فريق ٢٠٠٤ بالأهلي ١٨ نقطة في رصيده، جمعها من الفوز في ٥ مباريات والتعادل في ٣ مباريات، والهزيمة في مباراة واحدة، حيث فاز على بيراميدز وطنطا بنتيجة ٤ – ١ في المباراتين، وعلى وادي دجلة ٤ – ٢، وتعادل سلبيًا مع المقاصة، وخسر أمام الزمالك صفر – ٢، وتعادل مع الجونة ١ – ١، وفاز على إنبي ٦ – ١، وعلى سموحة ٣ – ٢، وتعادل مع الحرس سلييًا، مسجلًا ٢٢ هدفًا مقابل ١٠ أهداف في مرماه.

تطورات أزمة ياسر ريان مع فتحي مبروك في قطاع الناشئين بالأهلي

ويضم الجهاز الفني لفريق ٢٠٠٤ بالأهلي ياسر ريان مديرًا فنيًا، وعبد الله فاروق مدربًا عامًا، وأنور وجدي مدربًا لحراس المرمى، وعمار فتحي إداريا وحسن فاضل طبيبا، ومحمد نحلة معدا بدنيا، وأحمد شوقي أخصائيا للتدليك.