رئيس التحرير
عصام كامل

باحثون يجدون ثغرات خطرة في شبكات 5G

 شبكات 5G
شبكات 5G


أظهر بحث جديد بأن شبكات الجيل الخامس 5G – التي تمتاز بأنها أسرع، وأكثر أمنًا من شبكات الجيل الرابع 4G – تعاني من وجود ثغرات تسمح بتعريض الهواتف الذكية للخطر.

ووجد باحثو الأمن في جامعتي (بوردو) Purdue و(أيوا) Iowa ما يقرب من اثنتي عشرة نقطة ضعف، قالوا: إنه بالإمكان استغلالها لتتبع موقع الضحية في الوقت الفعلي، أو إرسال تنبيهات طارئة على نحو قد يؤدي إلى الذعر، أو قطع الاتصال في صمت بهاتف متصل بشبكة 5G من الشبكة تمامًا.

هواوي تطلق مختبر الجيل الخامس لمنطقة الشرق الأوسط

ويُقال إن شبكات الجيل الخامس 5G أكثر أمانًا من سابقتها 4G، وهي قادرة على الصمود في وجه الاستغلال المستخدم لاستهداف بروتوكولات الشبكة الخلوية القديمة، مثل 2G، و3G، مثل استخدام أجهزة محاكاة مواقع الخلايا – المعروفة باسم “أسماك الرقيطة” Stingrays. ولكن نتائج الباحثين الأمنيين تؤكد أن نقاط الضعف الموجودة تقوض الحماية الأمنية، والخصوصية في الجيل الجديد من الشبكات.

والأسوأ من ذلك، وفقًا للباحثين، أن بعض الهجمات الجديدة يمكن استغلالها أيضًا على شبكات الجيل الرابع 4G الحالية. وتوسع الباحثون في نتائجهم السابقة لبناء أداة جديدة، أطلقوا عليها اسم 5GReasoner، وقد تمكنت هذه الأداة من إيجاد 11 نقطة ضعف جديدة في 5G. ومن خلال إنشاء محطة راديو أساسية مشبوهة، يمكن للمهاجم تنفيذ العديد من الهجمات على هاتف متصل به بهدف التجسس، والتعطيل.