Thursday, 12 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

تفاصيل لقاء العصار مع نائب وزير التجارة والصناعة الروسي


استقبل الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى، أوليج ريازانتسيف نائب وزير التجارة والصناعة الروسى والوفد المرافق له لبحث تعزيز أطر التعاون المشترك بين الجانبين وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربى.

ويأتى هذا اللقاء عقب مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة «روسيا – أفريقيا» والتي عقدت بمدينة "سوتشي" خلال شهر أكتوبر الماضي والتي شهدت تنسيق وتعاون تام بين القيادتين.

في بداية اللقاء تم الترحيب بـ"أوليج ريازانتسيف" نائب وزير التجارة والصناعة الروسى، حيث تم التأكيد على عمق ومتانة العلاقات بين البلدين والتي تمتد إلى أكثر من 70 عامًا، كما تم التأكيد على حرص وزارة الإنتاج الحربي على تطوير مجالات التعاون مع الشركات الروسية في المجالات المختلفة باستغلال الإمكانيات الحديثة المتوفرة بها لتطوير الصناعات العسكرية والمدنية من خلال التصنيع المشترك مع الشركات والوحدات التابعة للإنتاج الحربى.

كما تم الإشارة إلى التعاون القائم بين شركات الإنتاج الحربي والشركات الروسية في العديد من المجالات، وتناول اللقاء مناقشة موضوعات التصنيع المشترك لبعض المعدات العسكرية والمدنية والتي يتم متابعتها من خلال لجنة التعاون المشتركة من الجانبين.

وخلال اللقاء تم التأكيد على ترحيب مصر بالاستثمارات الروسية التي تساهم في إحداث التنمية الشاملة وتم الإشارة إلى استعداد وزارة الإنتاج الحربى لتقديم كافة أشكال المساندة الممكنة للشركات الروسية لزيادة حجم استثماراتها في مصر.

وأفاد أوليج ريازانتسيف، نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي، حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون الاقتصادى المشترك لمستويات متميزة مع مصر، مشيرا إلى أن المرحلة الحالية تشهد زخما اقتصاديا غير مسبوق بين مصر وروسيا، يتضمن البدء في عدد من المشروعات المشتركة.

وأشار "ريازانتسيف" إن مصر تمثل الشريك التجارى الأهم لروسيا بمنطقة الشرق الأوسط وقارة أفريقيا، لافتا إلى إمكانية استخدام السوق المصرية كمحور لنفاذ الصادرات الروسية لأسواق الدول المجاورة، والأسواق الإقليمية واستخدام السوق الروسية بوابة لعبور الصادرات المصرية لأسواق وسط آسيا وشرق أوروبا.

وأكد أن هناك تعاونا وثيقا بين شركات الإنتاج الحربي ومثيلتها من الشركات الروسية من أجل نقل وتوطين أحدث التكنولوجيات الروسية في مختلف المجالات المدنية والعسكرية بشركات ووحدات الإنتاج الحربى.