Sunday, 15 December 2019
رئيس التحرير
عصام كامل

شوبير يروي كواليس اللحظات الأخيرة في حياة علاء علي

الإعلامي أحمد شوبير
الإعلامي أحمد شوبير


نشر الإعلامي أحمد شوبير، على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اللحظات العصيبة والأخيرة في حياة الفقيد علاء علي، الذي وافته المنية أمس الإثنين عن عمر يناهز الـ31 عاما بسبب مرض السرطان.

وكشف شوبير أن اللحظات العصيبة في حياة الراحل علاء علي بدأت خلال مباراة الإسماعيلي وبتروجت الودية الموسم الماضي التي تعرض فيها للإصابة بقطع في الرباط الصليبي، وفي الوقت نفسه بدأت تظهر عليه أعراض الورم الحميد وبعد تعافي اللاعب من الإصابة لم يشارك في مباريات فريقه الذي كان يقترب من الهبوط لدوري المظاليم.

وأثناء بطولة الأمم الأفريقية الماضية بمصر، بدأ يشعر اللاعب مجددا بحالة من عدم الاتزان وفقدان الوعي وتلقى عرضًا من حرس الحدود إلا أن القدر لم يكن رحيما به، ففي الوقت الذي كان يستعد فيه اللاعب للذهاب ومقابلة طارق العشري المدير الفني للحرس تعرض لحالة إغماء داخل المنزل.

وتوجه علاء للطبيب ليكتشف معاناته من ورم حميد وحاجته إلى تدخل جراحي عاجل، وبالفعل أجرى الجراحة وتمت إزالة الورم، ولكن قدمه ويده اليسرى تعرضا للشلل التام.

وبدأ علاء على في التحرك بعد خضوعه لعدد من جلسات العلاج الطبيعي حتى عادا للعمل بشكل طبيعي بعد 30 جلسة من العلاج آخرها كانت منذ ثلاثة أسابيع ثم بدأ اللاعب يمارس حياته بشكل طبيعي وتوجه إلى صالة الألعاب الجيم لاستعادة اللياقة البدنية والعودة للملاعب من جديد.

انهيار نجوم الزمالك أثناء تشييع جثمان علاء على (فيديو)

وكشف شوبير أن الساعات الأخيرة في حياة اللاعب كانت مليئة بالدراما حيث اشتكى من مشكلات في القلب، ومن الصداع الشديد وكان يستعد للتوجه للطبيب في يوم الوفاة إلا أنه أمسك قلبه من فرط الألم وطلب ذويه سيارة الإسعاف حتى نفذ أمر الله تعالى، ليلقي ربه.