رئيس التحرير
عصام كامل

تفاصيل جديدة في ضحية «غرامة التدخين» بالغربية


كشف مصدر أمني تفاصيل جديدة بمصرع شاب اليوم الإثنين، إثر إلقاء نفسه من قطار "الإسكندرية - القاهرة" قبل دخوله محطة كفر الزيات في محافظة الغربية بعد مشادة مع كمسري القطار بسبب غرامة التدخين داخل القطار لأن المتوفى كان يقف على الباب يشرب سيجارة، فطلب منه الكمسري دفع غرامة رد عليه قائلا: "يعني أرمي نفسي" فرد عليه الكمسري قائلا: أنا ما ليش علاقة بالكلام دا انت عملت مخالفة ومطلوب دفع غرامة، ودا قطار عادي أبوابه لا تغلق وقام بعدها بإلقاء نفسه من القطار.

وترجع تفاصيل الواقعة إلى أنه أثناء مرور أحد أفراد تأمين القطار في أحد العربات شاهد أحد الركاب يدخن، وعلى الفور طلب كمسري القطار تحصيل غرامة التدخين منه والتي تقدر بـ50 جنيها، فقام الراكب بدفع أحد أفراد تأمين القطار والقفز منه، وذلك أثناء مرور القطار في المنطقة القريبة من محطة كفر الزيات.

التقرير الطبي لوفاة ضحية "غرامة التدخين" بقطار كفر الزيات

وبالفحص، تبين أن الشاب يدعى "أحمد مبروك"، 24 سنة، يعمل ممرضا في مستشفى خاصة وتم نقل الشاب لمستشفى المنشاوي العام عقب دخوله في غيبوبة تامة، ووضعه في العناية المركزة، لكنه فارق الحياة.